تقارير

البطيخ.. ما لا تعرفه عن ملك الفواكه في الصيف؟

الإباء / متابعة …..

يتربع البطيخ الأحمر في فترة الصيف على عرش الفواكه لمذاقه الحلو واحتوائه على كميات من كبيرة من الماء، إذ يعتبر البطيخ من الثمار التي تجود بها الطبيعة على الإنسان لما يحمله من فوائد تساعده على تنظيف الجسم من السموم، علاوة على أنه بالإمكان استخدام البطيخ كمادة مرطبة للبشرة.

كما انه من الثمار التي تجود بها الطبيعة على الإنسان لما يحمله من فوائد تساعده على تنظيف الجسم من السموم، كما أنها تحسن من عملية الهضم وتقوي عضلة القلب. بالإضافة إلى ما تقدم يحتوي البطيخ على الكثير من الفيتامينات، مثل (C) و(B1) و(B2)، علاوة على أنه بالإمكان استخدام البطيخ كمادة مرطبة للبشرة.

وتحتوي ثمرة البطيخ وبذورها على نسبة عالية من الدهون المفيدة للبشرة. ولاستخدام البذور كقناع يغذي بشرة الوجه يجب طحنها ومن ثم إضافة القليل من الماء الساخن لها ووضع هذه الخلطة البسيطة على الوجه لمدة تتراوح ما بين 10 و15 دقيقة، ثم غسل الوجه بماء دافئ، لكن كثيرين عاجزون عن انتقاء البطيخ الأحمر الحلو، لذا سنقدم عددا من النصائح التي يتبعها ذوو الخبرة في هذا المجال: عادة ما تظهر على البطيخ الناضج بقعة تعرف ببقعة الحقل، وهي في البطيخ الأحمر الحلو يجب أن تكون صفراء أو برتقالية اللون، توجد على البطيخ الأحمر الحلو نقاط بنية اللون تشير إلى أن النحل لامس أجزاء التلقيح على زهرة البطيخ عدة مرات، يقسم البطيخ إلى جنسين (ذكر وأنثى)، ويتميز الذكر بشكله البيضاوي وكبر حجمه، بخلاف الأنثى التي عادة ما يكون شكلها كرويا وطعمها أكثر حلاوة، قم بالنقر على البطيخ فإذا سمعت رنينا ذا صدى فاعلم أنه أحمر حلو المذاق، يجب أن يكون ذيل البطيخ الحلو المذاق جافا ويابسا، معروف ان الصيف هو موسم البطيخ الذي يضفي الانتعاش على أيام الصيف الحارة، لكن معظمنا لا يحصل على الفيتامينات المفيدة في البطيخ بسبب “خطأ متداول” في طريقة تناوله. كلمة السر هي: البذور.

البطيخ أو الرقي أو الشمام (البطيخ الأصفر) أو الكنتالوب، ربما تختلف أسمائها في الدول العربية المختلفة، لكن الغالبية اتفقت على الاستمتاع بطعمها المنعش في فصل الصيف الحار، ويُصنف البطيخ خطأ من قبل الكثير من الألمان على أنه من الفواكه، بينما تقول الحقيقة إنه من الفصيلة القرعية أي من الخضروات.

كيف تختار البطيخة المناسبة؟

قدم الخبراء الروس نصائح قيمة يجب اتباعها لدى اختيار عروس الفواكه الصيفية، البطيخ الأحمر، وينصح الخبراء بالاهتمام بداية الأمر بمصدر البطيخ ومن أي منطقة زراعية تم جلبه، وتدقيق مستندات الشحن التي تشير إلى منشأ البضائع وجودة بياناتها وسلامتها، وتحدث الخبراء عن مجموعة من الطرق التي يمكن الكشف بها عن مدى نضج وحلاوة البطيخ: فإذا أردت الاعتماد على الاستماع لصوت البطيخة لدى النقر عليها، فيجب أن يكون الصوت الصادر منها متوسطا بين الصوت المكتوم والرنين، لأن الصوت المكتوم يدل على أن البطيخة ناضجة أكثر من اللازم، فيما الصوت الرنان يدل على أن البطيخة فجة.

وإذا أردت الاعتماد على الشكل الخارجي وحسب، يجب عدم اختيار البطيخة ذات القشرة اللامعة جدا، لأن البطيخة الناضجة تفقد لمعانها، ويجب الانتباه أيضا إلى البقع الصفراء، التي تظهر عادة على سطح البطيخ، فالناضجة تكون البقع الصفراء فيها ساطعة جدا، كذلك يجب عدم اختيار البطيخ المخدوش أو المليء بالتشققات، وعدم الاعتماد على عقب البطيخة إن كان جافا أم غضا، فهو ليس دليلا على حالة النضج لهذه الفاكهة الصيفية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى