أخباردولي و عربيسلايدر

الأمن الآلماني يعتقل شخصين للاشتباه بصلتهم بجبهة النصرة

الإباء/متابعة

أعلنت النيابة العامة الفدرالية في ألمانيا، توقيف سوريين يعتقد أنهما مرتبطان بتنظيم “جبهة النصرة” الارهابي، ووضعهما قيد التوقيف الاحتياطي للاشتباه في ارتكابهما جرائم حرب.

وقالت محكمة كارلسروه، في بيان إن “خضر أ.ك.” و”سامي أ. س.” دون أن تحدد سنهما، أوقفا في نومبورغ، وفي هيسن الألمانيتين.

وذكرت أنه “يشتبه إلى حد كبير” في انتماء الأول إلى “جبهة النصرة” ومشاركته في 10 يوليو 2012 في إعدام ضابط في الجيش السوري.

وأكدت النيابة العامة أن المشتبه “كان يراقب السجين الذي كان مقيد اليدين وتعرض لعنف شديد أثناء نقله إلى مكان إعدامه”.

ويشتبه في أن الثاني كان مؤيدا لـ”جبهة النصرة” و”صور عملية الإعدام”، وردد “تعليقات حماسية” أثناء ذلك لأغراض دعائية.

ولم تورد النيابة العامة مزيدا من التفاصيل خاصة حول ظروف وصول الرجلين إلى ألمانيا التي استقبلت 800 ألف سوري منذ اندلاع الحرب في سوريا في 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى