سياسيأخبارسلايدر

الرئيس العراقي يقول انه غير مرتاح البال حتى يتحقق امر هام

الإباء/متابعة

اكد الرئيس العراقي برهم صالح، في بيان بمناسبة الذكرى الثالثة لتحرير مدينة الموصل استمرار الجهود حتى القضاء على جميع فلول تنظيم داعش الارهابي.

كما دعا الرئيس العراقي برهم صالح، الى عودة كافة المهجرين الى الاراضي التي تم تحريرها من يد تنظيم داعش الارهابي وقال صالح أنه “لن يرتاح لنا بال حتى عودة آخر نازح ومهجر ومهاجر، واستقراره في بيته ومدينته في ظروف كريمة، ولن يهدأ بالنا قبل أن نعيد بناء المدن التي خربت وتشييد الحياة التي هدمت فيها”.

واعتبر الرئيس العراقي ان النصر الذي تحقق يضع الجميع امام مسؤولية النهوض بالدولة ومؤسساتها ومايعيد الثقة بهيبة الدولة ويحق الطمأنة للمواطن على حياته وعيشه وأمنه وسلامه ومستقبل أبنائه.

وقال برهم صالح ان “ماتحقق من نصر واستعادة للمدن والقرى انما حصل بالتضحيات العظيمة، وبشجاعة الشجعان، وبإرادة العراقيين ووحدتهم وتماسكهم”.

كما اشاد الرئيس العراقي بدور المرجعية الدينية، في تحقيق النصر، مثمنا مساندة الشعوب وحكومات الدول الصديقة بتقديمهم الدعم اللوجستي والاستخباري والجوي للقوات الامنية.

وأعلن العراق، في كانون الأول/ ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة ما أسماها “الخلافة الإسلامية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى