تكنلوجيا و صحة

تعرف على رحلة الزائر الجديد للمحطة الفضائية الدولية

الإباء / متابعة….

عدد رائد الفضاء الروسي، بافل فينوغرادوف، بعض الجوانب الممتعة التي قد تميز رحلة السائح القادم إلى المحطة الفضائية الدولية، والتي سيخرج فيها إلى الفضاء المفتوح.
وحول تصوره لهذه المغامرة قال فينوغرادوف : “السائح القادم إلى المحطة الفضائية الدولية والذي سيخرج إلى الفضاء المفتوح ستكون لديه الفرصة بالاستمتاع بالمظهر الخلاب للأرض والمحطة والتقاط الصور التذكارية، لقد شهدت المحطة العديد من السياح ذوي الكفاءة العالية والذين حظوا بتجارب مثيرة للاهتمام.. أعتقد أن السائح الجديد وحتى يحين موعد رحلته إلى هناك ستظهر لديه أيضا أفكار لتجارب مشوقة”.
وأضاف “الخروج إلى الفضاء المفتوح له سحره الخاص، فهو ليس كالنظر إلى الفضاء من داخل المحطة، هذا أمر معقد وغير ملموس، عندما تتاح لك الفرصة لرؤية كوكبنا والأراضي الروسية الممتدة من القوقاز إلى سايان بأم عينيك من الفضاء هذا شيء مذهل ولن تتمكن من رؤية هذه المناظر من أي مكان آخر، كل شيء سيكون مختلفا هناك، حتى إفراز الأدرينالين والشعور بالمتعة.. هذه المشاعر بالذات هي التي تجذب السياح للذهاب إلى الفضاء رغم وجود وسائل أخرى للترفيه على الأرض وبتكلفة أقل بكثير من تكلفة الرحلات الفضائية”.
وأشار فينوغرادوف إلى أن السائح القادم إلى المحطة الفضائية الدولية سيكون بإمكانه الخروج في مغامرته إلى الفضاء المفتوح لمدة تتراوح ما بين 3 إلى 5 ساعات، لكن لن يكون بإمكانه الابتعاد كثيرا عن المحطة لأسباب تتعلق بتعليمات السلامة.
وتجدر الإشارة إلى أن شركة “إينيرغيا” الروسية كانت قد أعلنت مؤخرا أنها وقعت اتفاقية مع شركة Space Adventures لإرسال سائحين إلى المحطة الفضائية الدولية عام 2023، وأحد هذين السائحين ستكون لديه فرصة الخروج في مغامرة من المحطة إلى الفضاء المفتوح.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى