سياسيأخبارسلايدر

الكاظمي يعترف بخطئه في عملية “الدورة” ويبلغ القيادات السياسية أسفه

قناة الإباء

اعترف رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأحد، بخطئه بتنفيذ العملية الأمنية ضد مقر تابع للحشد الشعبي في منطقة الدورة ببغداد، فيما ابلغ القيادات السياسية أسفه عن العملية الأخيرة.
وقال النائب عن تحالف الفتح محمد كريم في تصريح له اطلعت عليه الإباء، إن “الكاظمي ابلغ الكتل السياسية تأسفه عن عملية الدورة التي نفذت ضد مقر تابع للحشد الشعبي”، لافتا إلى إن “الكاظمي تحدث بعدم علمه ببعض المعلومات وهنالك معلومات وصلت إليه بشكل خاطئ ومنقوصة”.
وأضاف أن “العملية التي نفذت كانت برعاية أمريكية وهي جزء من الانقلاب الناعم التي تعمل عليه الولايات المتحدة الأمريكية في العراق”، مبينا أن “وعي القيادات السياسية أفشلت المخطط الأمريكي بشق الصف الأمني بين الحشد الشعبي والمؤسسات الأمنية الأخرى”.
و طالبت عضو مجلس النواب عالية نصيف , اليوم الاحد, رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتأكيد او نفي ما صرحت به الإدارة الامريكية بمشاركتها في عملية الدورة ومصارحة الشعب بشفافية دون ترك الامر للناطقية , مبينة ان صحت مشاركة الامريكان فان الامر يعد مؤشرا خطيرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى