محلي

الاتصالات: العراق يخسر 3 مليارات شهريا بسبب تهريب الانترنت عبر كردستان

الإباء / متابعة

كشف مدير عام الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية في وزارة الاتصالات باسم الاسدي، الاحد، عن تكبد العراق خسائر كبيرة تقدر بثلاثة مليارات دينار شهريا جراء تهريب سعات الانترنت في محافظة نينوى عن طريق اقليم كردستان.
وقال الاسدي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” الرسمية، ان “الوزارة ستوقف الخسائر المترتبة عن تهريب سعات الانترنيت في محافظة نينوى عن طريق اقليم كردستان”، منوها بأن “الخسائر المترتبة على التهريب قدرت بـ 3 مليارات دينار شهريا ضمن محافظة نينوى فقط، بينما تستمر الوزارة بتقدير الخسائر لتهريب السعات عن طريق مواقع في محافظات أخرى”.
وأضاف، أن “نتائج الحملة ستتضح قريبا من خلال جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، خصوصا ان الوزارة تستبدل ابراج التهريب غير النظامية بابراج نظامية مرخصة تعمل بحسب ضوابط وشروط الوزارة بهذا الصدد، فضلا عن ادخال سعات تعويضية للمواطنين بعد توقف الخدمة عن المناطق التي انتشرت فيها الفرق لاكمال مراحل الصدمة الاولى والثانية”، مبينا أن “بعض المحافظات بدأت بالحملة ولا يمكن ذكرها لاسباب امنية تتعلق بالعمليات التفتيشية التي تقوم بها الفرق الفنية والجهات الامنية ذات العلاقة وستشهد قريبا انطلاق مراحل الصدمة التكميلية.
وافاد بأن الحملة ستعمل مستقبلا على ايقاف تهريب الانترنيت الى خارج البلاد بشكل غير قانوني، وبالتالي سيؤدي ذلك الى توفيره داخليا بشكل قانوني وتنظيم السعات الداخلة الى العراق وباسعار تنافسية منخفضة وبجودة عالية وبامكان الوزارة مراقبة الجودة لكل شركة تعمل على تسويق السعات التي توفرها الوزارة لتلك الشركات من خلال البنى التحتية التابعة لها، بالاضافة الى استئناف اعمال الصدمة في المناطق التي اكتشفت فيها ابراج التهريب في محافظتي نينوى وديالى لانه من الممكن ان يعاود تجار التهريب اعمالهم غير القانونية بعد ذلك وتستمر الحملات التفتيشية لحين القضاء على عمليات التهريب للسعات بشكل نهائي”.

a.a

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى