أمني

المحلل السياسي عباس العرداوي : خطوة الكاظمي بالاعتداء على الحشد خطورة كبيرة على امن وسلامة المنظومة العراقية

الإباء / متابعة

اشار المحلل السياسي عباس العرداوي، الى ان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي وخطوته بالاعتداء على الحشد الشعبي اشر خطر كبير على امن وسلامة المنظومة العراقية.

وقال العرداوي ، ان “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وفي هذه الخطوة المتمثلة بالاعتداء على الحشد اشر الكثير من الخطورة على امن وسلامة المنظومة العراقية وحتى اعتذاره المتعلق بعدم ادراكهم لأهمية هذا الموقع الذي تم الاعتداء عليه واقتحامه فكيف تكون هناك اوامر غير دقيقة من قبل شخص عمل لسنوات طوال في جهاز المخابرات العراقي؟”.

ولفت العرداوي الى ان “اشراك العناصر الامريكية في هذه العملية هو طعن لقواتنا الرصينة التي تستطيع ان تتخذ الكثير من الاجراءات دون الحاجة لاحد” مبينا ان ”  دون الحاجة لاحد” مبينا ان “الحشد لديه مؤسسة امنية ملتزمة وجهاز خاص بمكافحة اي عناصر بداخله ونفذ العديد من الاوامر سابقا”.

واوضح ان “ما حدث يثبت بان هناك محاولة لزج العنف بين الاجهزة الامنية ودفع بجهاز مكافحة الارهاب الاخ الرديف والمشارك بالانتصار للعبث بأمن وسلامة العراق والاحتكاك مع الحشد لكن الذكاء والحكمة مورست من قبل ابناء الحشد عندما لم يتصدوا للقوة المقتحمة ونفذوا الامر بكل سلاسة لاطفاء نار الفتنة المخطط لها”.

a.a

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى