أخباردولي و عربي

وزير الإعلام الفلسطيني: ضغوط هائلة تمارس على عباس لاستئناف الاتصالات مع الأمريكيين

قناة الإباء

قال نبيل أبو ردينة، وزير الإعلام الفلسطيني، إن هناك قرارا وطنيا اتخذ على مستويات مختلفة؛ اللجنة التنفيذية واللجنة المركزي لفتح، والقيادة الفلسطينية بأن الضم مرفوض، وهذا موقف مبدئي” .

ونقلت وكالة “سما”، مساء اليوم الأحد، على لسان أبو ردينة، أن “الأيام العشرة القادمة ستكون حاسمة وخطرة. لسنا على ثقة بأن إسرائيل والولايات المتحدة ستتراجعان، وعلى هذا الأساس اتخذنا قرارنا بأن الضم مرفوض، والخطوات المقبلة تتوقف على ما سيحصل خلال هذه الأيام العشرة “.

وفي السياق نفسه، كشف أبو ردينة أن “ضغوطا هائلة تمارس على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لاستئناف الاتصالات مع الأمريكيين، لكن الموقف واضح وإذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال إن القدس ليست على الطاولة، فإن الرئيس عباس رد بأن ترامب ليس على الطاولة”.

وتابع أبو ردينة :”لن نجلس مع الأمريكان وحدهم ولا بديل عن دولة فلسطينية على حدود عام 1967، بما فيها القدس حيث ستكون خطواتنا المقبلة منسجمة مع هذا الموقف ومع الشرعية الدولية”..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى