صحافة

الصحة العالمية تتحدث عن سبب غير متوقع لتفشي كورونا في بكين

الإباء / متابعة

أعلن مسؤولون في منظمة الصحة العالمية، ان أسباب ظهور إصابات جديدة بفيروس كورونا في العاصمة الصينية بكين غير مؤكدة، وأن سمك السلمون هو أحد الافتراضات.

وقامت السلطات في بكين بإغلاق المدارس ووضع عدة نقاط تفتيش بالعاصمة وأصدرت أمرا بإجراء اختبارات للمواطنين للكشف عن فيروس كورونا، بعد اكتشاف حالات إصابة في أكبر سوق لبيع المواد الغذائية بالجملة في آسيا.

وذكرت صحف صينية، أنه تم اكتشاف الفيروس في أدوات تقطيع السلمون المستورد في شينفادي ببكين، بحسب ما نقلته وكالة “بلومبرغ”، حيث قال رئيس برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، مايك رايان، إنه “يجب اختبار التعبئة بشكل منهجي إثر ظهور الإصابات الجديدة”.

كما قال خبراء، سابقا، “من غير المرجح أن يحمل السمك نفسه المرض وإن أي صلة بالسلمون ربما يكون نتيجة تلوث تم نقله”.

وأشار رايان، إن منظمة الصحة العالمية تتابع عن كثب هذا التفشي، الذي يثير القلق في ضوء ظهوره في مدينة كبيرة مثل بكين كما أنها على اتصال وثيق بالسلطات الصينية مع سعيها للسيطرة عليه، بحسب ما نقلته “سي بي سي”.

وجرى اكتشاف ما يقرب من 80 حالة في سوق شينفادي المترامي الأطراف في جنوب بكين، والذي تم إغلاقه مبكرا يوم السبت، قبل أن ينتشر مسؤولو الصحة في جميع أنحاء المدينة لتعقب الأشخاص الذين لهم صلة بالسوق أو ترددوا عليه في الآونة الأخيرة.

وأفاد عالم الفيروسات الروسي بروفيسور أناتولي ألتشتاين، أن تفشي عدوى “كوفيد 19” في سوق الجملة في منطقة فنغتاي في بكين ليس الموجة الثانية من كوفيد – 19، بل هي استمرار للموجة الأولى.

a.a

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى