أخباراقتصاد

المانيا تعاني عجزا في ميزانيتها بنسبة 7.25%

قناة الإباء

قال مصدران مطلعان لـ”رويترز”، يوم الاثنين، إن وزير المالية الألماني أولاف شولتس سيطلب من البرلمان زيادة أخرى قدرها 62.5 مليار يورو (70.5 مليار دولار) في الاقتراض الجديد.

وبهذه الخطوة سيصل الاقتراض إلى مستوى قياسي عند 218.5 مليار يورو هذا العام، وذلك للإنفاق على تدابير لتعزيز التعافي من جائحة فيروس كورونا.

وتحول الخطة، التي ستعرض في ثاني ميزانية تكميلية لشولتس في ثلاثة أشهر، ألمانيا من رائدة التقشف في أوروبا إلى واحد من أكبر المنفقين في مساعي منطقة اليورو للتعافي من الجائحة.

وقال المسؤولان، اللذان تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما، إن نسبة الدين إلى الناتج المحلي الاجمالي في ألمانيا ستقفز إلى حوالي 77 بالمئة في 2020 من 60 بالمئة تقريبا في 2019.

وأضافا أن إجمالي العجز في ميزانية القطاع العام سيبلغ 7.25 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي هذا العام.

ومن المتوقع أن يقدم شولتس خطته الجديدة للإنفاق إلى البرلمان يوم الأربعاء بعد مناقشتها في مجلس الوزراء.

تجدر لاإشارة إلى أن ألمانيا سجلت في العام 2019، فائضا في الميزانية بلغ 1.5 بالمئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى