أخباردولي و عربي

روسيا: إنهاء أمريكا العلاقة مع منظمة الصحة العالمية ضربة للشرعية الدولية

الإباء/ متابعة

اعتبرت روسيا أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية بإنهاء العلاقة مع منظمة الصحة العالمية ضربة للشرعية الدولية، في الوقت الذي يحتاج فيه العالم إلى الوحدة في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا، اليوم السبت، إن قرار منظمة الصحة الأمريكية الخاص بإنهاء العلاقة مع منظمة الصحة العالمية ضربة للشرعية الدولية والتعاون في هذا المجال في الوقت الذي يحتاج فيه العالم إلى الوحدة في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد.

وأضافت “زخاروفا”: “في الوقت الذي يحتاج فيه العالم إلى تعزيز الجهود في مكافحة الوباء، تضرب واشنطن الأسس القانونية الدولية للتعاون في قطاع الرعاية الصحية”، متسائلة: “ما الذي يمكن للولايات المتحدة أن تقدمه للعالم في المقابل؟”. حسبما ذكرت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية.

ومضت المتحدثة باسم الخارجية الروسية قائلة: “صورة محزنة تفتحها نظم الرعاية الصحية الأمريكية بفترة الوباء، لا تترك لواشنطن أي فرصة للتحدث عن القيادة في هذا المجال”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن أمس الجمعة، إنهاء علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية، التي يتهمها بالانحياز إلى الصين منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي عقده مساء امس الجمعة، إنه قرر «قطع كل العلاقات مع منظمة الصحة العالمية» بسبب رفضها تنفيذ الإصلاحات التي طالب بها سابقًا.

وذكر ترامب أنه أمر بتحويل الأموال، التي كان من المخطط تخصيصها لمنظمة الصحة العالمية وتبلغ نحو 450 مليون دولار سنويًّا، إلى مؤسسات أخرى تعمل على تلبية الاحتياجات الصحية العاجلة في العالم.

HJ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى