أخباردولي و عربيسلايدر

موسوي: أميركا بدعمها وتمويلها للجماعات الإرهابية ليست مقياسا جيدا لتقييم مكافحة الإرهاب

قناة الإبـاء / بغداد

أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أن أميركا بدعمها وتمويلها وتسليحها للجماعات الإرهابية ليست مقياسا جيدا لتقييم الجهود ضد الإرهاب.

وقال عباس موسوي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ردا على المزاعم الأميركية المثيرة للسخرية والتي تتهم إيران بعدم التعاون في محاربة الإرهاب، كتب على صفحته الشخصية في تويتر: إن الولايات المتحدة بماضيها في تأسيس مختلف الجماعات الإرهابية وتمويلها وتسليحها واعتماد الإرهاب الدولي وكذلك الدعم السافر لنظام إرهابي آخر، ليست مقياسا جيدا لتقييم الجهود ضد الإرهاب. إن على أميركا أن تنهي إرهابها الدولي.

وكانت الخارجية الأميركية أصدرت بيانا يوم الأربعاء أعلنت فيه إنها أخطرت الكونغرس الأميركي رسمياً قبل يوم بأن إيران وكوريا الشمالية وسوريا وفنزويلا وكوبا تم تصنيفها حسب قانون مراقبة تصدير الأسلحة بأنها لم تتعاون في عام 2019 بشكل كامل مع جهود الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب.

ويمنع الكونغرس الأميركي بيع أي أسلحة أو إصدار أي ترخيص لتصدير المعدات والخدمات الدفاعية إلى الدول التي تتهم بعدم التعاون مع جهود أميركا لمكافحة الإرهاب.

وبينما تتظاهر أميركا بمكافحة الإرهاب، وتهدد الدول الأخرى بالحظر التسليحي بسبب عدم تعاونها مع الجهود الأميركية لمكافحة الإرهاب، لكنها بالذات لها يد طولى في دعم الإرهاب، وقد نشطت خلال العقود الماضية في مجال تسليح الجماعات الإرهابية وتنظيمها.

ومن جهة أخرى، فإن الإدارة والكونغرس الأميركي، ومن خلال إثارة مختلف العراقيل جعلت الجهود الدولية المشتركة لمحاربة الإرهابة تواجه طريقا مسدودا، فقد سعت دوما للإستثمار في الإرهاب لصالحها من خلال وضع معايير مزدوجة بشأن الإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى