سياسيأخبار

نائب يتحدث عن “تعاون” بين “أصوات نشاز” و”الدواعش”: أحداث الأمس دليل على ذلك

قناة الإبـاء / بغداد

اعتبر عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية كريم عليوي، السبت، أن الأحداث التي شهدتها صلاح الدين في ساعة متأخرة من ليل أمس، تدل على وجود “تعاون” بين “الأصوات النشاز” التي طالبت بإخراج الحشد من المناطق المحررة، وبين “الدواعش” في محاولة لإعادتهم، مشددا على أنه ستتم ملاحقة تلك الأصوات قانونيا.
وقال عليوي في تصريح صحفي، “سمعنا أصواتاً نشاز خلال الأيام الماضية تطالب بإخراج الحشد الشعبي من المناطق المحررة، ونريد القول لهم ان أصواتكم جعلت الإرهابيين والدواعش تتحرك خلال هذه الفترة وبدأ ظهور الدواعش المجرمين من جحورهم”.

وأضاف عليوي، أن “ما حصل ليلة أمس من تعديات إرهابية طالت عدة أماكن منها بلد ومكيشيفة جنوب تكريت وبعض المناطق الأخرى، يدل على أن هناك تعاوناً بين الأصوات النشاز وبين الدواعش في محاولة لإعادتهم، والدليل هو استشهاد وجرح ثلة من أخوتنا المقاتلين من الحشد المقدس وقواتنا الأمنية البطلة في أكثر من محور وبشكل واسع”.

وتابع عليوي: “نقول لتلك الأصوات إننا سنلاحقكم قانونياً”، مبيناً أن “وعلى القوات الأمنية البطلة الحيطة والحذر، وعلى الحكومة الضرب بيد من حديد دون الاستهانة بدماء أبنائنا من القوات الأمنية الشجاعة التي تدافع عن البلد”.
ومضى إلى القول ، إن “انطلاق الدواعش هو من وادي حوران المكان الأمن لهم، بسبب القوات الأمريكية التي جعلت من هذا الواد عبارة عن معسكر كبير ومنطلق للعمليات متى ما شاءت تلك العصابات الارهابية الانطلاق”، داعيا الحكومة “لتنفيذ أحكام الإعدام بحق الإرهابيين الذين صدر بحقهم الحكم النهائي دون مجاملة او تسويف لتلك الأحكام تحت اي عنوان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى