أخباراقتصادسلايدر

الزراعة تدعو الى منع دخول البيض والدجاج المستورد وتحذر من خطر يهدد الانتاج العراقي

الإباء/ متابعة

دعت وزارة الزراعة كافة الاجهزة الامنية وبمختلف تشكيلاتها الى اخذ دورها الوطني من اجل حماية المنتج الزراعي المحلي الذي بات في خطر بعد سياسة الاغراق بالمحاصيل الزراعية ومنتجات الدواجن من بيض المائدة والدجاج المستوردة والداخلة عبر المنافذ الحدودية ومنها الشمالية ضمن حدود اقليم كردستان.

جاء ذلك في تصريح للناطق الرسمي ل‍وزارة الزراعة حميد النايف، والذي اشار فيه الى أن هيئة المنافذ الحدودية أعلنت مساء امس بأن جميع المنافذ الحدودية مغلقة ولا يوجد قرار بفتحها حاليا، متسائلاً كيف تدخل مئات الشاحنات المحملة بالمنتجات الزراعية يومياً والممنوعة من الاستيراد حسب الروزنامة الزراعية ، موضحأ بان الوزارة تعد سياسة الأغراق الممنهجة التي تمارس من قبل جهات متنفذة بأنها تهدد حماية المنتوج الوطني وتشكل استهدافاً واضحاً لجهود الوزارة وشريحة الفلاحين والمزارعين ومنتجي الدواجن المستمر بالوصول الى الاكتفاء الذاتي التام في جميع المنتجات الزراعية.

تجدر الاشارة الى ان الوزارة وفرت ٢٥ مادة زراعية نباتية وحيوانية منذ العام الماضي ومازالت وفرتها مستمرة، كما منعت استيراد بيض المائدة والدجاج في الشهر الخامس من العام الماضي من اجل حماية المنتج المحلي.

واشار النايف، الى ان انتاج بيض المائدة في وقتها كان يشكل ١٠% ولكن بعد منع الاستيراد ودعم منتجي الدواجن بالاعلاف واللقاحات البيطرية وصل الانتاج الان الى ٩٠% مع استمرار تأهيل مشاربع جديدة تثمر نتائجها في قادم الايام بغية الوصول الى الاكتفاء الذاتي التام اذا ما أستمرت سياسة المنع وحماية المنتج المحلي.

ونوه إلى أن الوزارة حققت الامن الغذائي للمواطنين من خلال المنتج المحلي بتوفير ٢٥ مادة زراعية نباتية وحيوانية وخاصة خلال انتشار فايروس كورونا والتي اثبتت وفرتها مع الحفاظ على أنسيابيتها وأستقرار أسعارها ، مهيباً بوزارة الداخلية وتشكيلاتها من دائرة الجريمة المنظمة وكذلك جهاز الامن الوطني الى محاسبة كل من يخالف القانون خاصة بعد ان اصبحت بعض المنافذ غير مسيطر عليها وباتت خطرأ على البلاد مما يتطلب من الأجهزة الامنية متابعتها في داخل البلاد ومحاسبة مستورديها لكي يشكل ذلك رادعاً ومانعاً لدخولها.

واكد على قيادة العمليات في محافظات كركوك وديالى ونينوى بضرورة تشديد منع دخول اي مستورد زراعي ممنوع من الأستيراد وحسب الروزنامة الزراعية يدخل البلاد ،عادا ذلك بالمهمة الوطنية التي لا تقل اهمية عن حماية أمن البلاد.

ووظف المتحدث باسم الوزارة، الاستيراد العشوائي بالخطر المحدق الذي قد يؤدي الى أنهيار حماية المنتج المحلي والاقتصاد الوطني، داعياً حكومة اقليم كردستان الى أستخدام نفوذها في السيطرة على المنافذ الحدودية الواقعة ضمن سلطتها.

 وحذر من أن استمرار دخول بيض المائدة والدجاج والمحاصيل الزراعية الممنوعة من الاستيراد سيؤدي الى أنهيار قطاع الدواجن في العراق وتسريح مئات الالاف من الايدي العاملة، فضلأ عن حرمان الاقتصاد العراقي من أيرادات هامة مستقبلية ترفد الخزينة الاتحادية بموارد مالية تشكل رقماً مهماً في الانتاج القومي للبلاد.

HJ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى