أخباردولي و عربي

شيخ الأزهر ينتقد دعوات الافطار بسبب كورونا

الإباء/ متابعة

دعا الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، لعدم الالتفات إلى الدعوات التي تروج إلى أن الصوم يضعف مناعة الإنسان الصحيح، ويعرّضه للإصابة بفيروس كورونا.

وشدد شيخ الأزهر على أن هذه الدعوات شاذة، ولا أساس لها عند علماء الطب وأساتذته المختصين، ولا عند ممثلي منظمة الصحة العالمية الذين عقدوا اجتماعا خاصا لمناقشة هذا الأمر في الأزهر الشريف، وانتهوا إلى أنه لا علاقة بين الإصابة بمرض كورونا وصوم رمضان.

وجاء ذلك في كلمة وجهها الطيب للأمة الإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، داعيا الله أن يعيد شهر رمضان على الأمة الإسلامية والإنسانية جمعاء بالأمن والأمان واليمن والخير والبركات.

كما أكد أن استقبال شهر رمضان هذا العام يأتي في أجواء عصيبة، مع قلوب يعتصرها الألم والحزن جراء تعليق الصلوات بالمساجد، مطالبا جموع المسلمين بالحفاظ على الصلوات المفروضة وسنة التراويح في المنازل مع الزوجة والأبناء، وضرورة استغلال الوقت في العبادة وتلاوة القرآن.

 

وفي نهاية كلمته طالب بالاعتناء بالفقراء وإكرامهم وبذل العطاء لهم وجبر خاطرهم، خاصة للفقراء المتعففين منهم الذين لا يسألون الناس ولا يطلبون منهم شيئا، وبأهمية تعجيل إخراج الزكاة في هذه الأوقات العصيبة التي تمر بها أمتنا.

HJ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى