أخبارمحلي

خلية الأزمة: إعادة الحظر الشامل وارد مع تزايد إصابات كورونا وخرق الحظر

الاباء/ متابعة

لوحت خلية الأزمة الحكومة الخاصة لمواجهة جائحة كورونا، بعودة فرض الحظر الشامل.

وقال عضو خلية الأزمة، مدير صحة الرصافة، عبد الغني الساعديأن “المؤشرات والارقام تشير الى أن هناك استقرارا وبائيا، لكننا لم ندخل الى المنطقة الآمنة الى الآن، لذلك يجب أن يكون هناك حذر وترقب وعدم تهاون أمام هذا الفيروس لأنه ما زال فعالا وما زال قادرا على الانتشار».

واضاف “إننا نعتمد على وعي المواطن في احترام فترة ساعات حظر التجوال الذي يبدأ من الساعة السابعة مساءً الى الساعة السادسة صباحاً، كذلك عند التعامل مع ساعات رفع الحظر الجزئي من خلال الالتزام بالوصايا الصحية والتباعد الاجتماعي ومنع المخالطة والابتعاد عن التجمعات في الاماكن العامة والمحال التجارية المكتظة».

ونبه الساعدي الى أن “الخلية إذا لاحظت ارتفاعا بأعداد الاصابات مجدداً، ستراجع الاجراءات وقد نضطر لاعتماد الحظر التام مرة اخرى”، مبيناً ان “سيطرة الملاكات الطبية على الفيروس ضمن حدود قدرة مؤسساتنا الصحية على التعامل معها».

وأشار الى أن “هذا الفيروس لم تسيطر عليه أي دولة في العالم، لذلك لا يمكن التكهن بفترة زمنية لانتهائه ومن المهم جداً الالتزام بالتوصيات لحين انتهاء هذا المرض”، موضحاً أن “الدول بدأت تسيطر على الفيروس ضمن قدرات مؤسساتها الصحية، لذلك بدأت بتخفيف اجراءات حظر التجوال الشامل معتمدة على الوعي المجتمعي بالالتزام التام بالوصايا الصحية والالتزام بأوقات وساعات الحظر الشامل».

يشار إلى أن الفريق الإعلامي للأمر الديواني، ذكر في بيان أمس أن “منظمة الصحة العالمية أعربت عن قلقها من خروقات بعض المواطنين أثناء الرفع الجزئي لحظر التجوال».

وقال عضو خلية الأزمة البرلمانية، فالح الزيادي في تصريح صحفي، تعليقاً على انتشار صور ومقاطع فيديو في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تظهر عودة التجمعات البشرية، والاختلاط بين المواطنين بعد قرار رفع حظر التجوال جزئياً: إن “الصور ومقاطع الفيديو التي تم تداولها بشأن عودة التجمعات البشرية والاختلاط، أمر مؤسف للغاية”، داعيا المواطنين، الى “الالتزام بالاجراءات الوقائية والابتعاد عن التجمعات والاختلاط لفترات طويلة».

وأضاف، إن “قرارات خلية الأزمة الحكومية في ما يخص حظر التجوال الجزئي كانت واضحة من حيث منع التجمعات وكل ما يسبب بنقل العدوى بفيروس كورونا».

وكانت وزارة الصحة والبيئة، قد سجلت أمس الخميس 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي الى 1677 حالة، أما حالات الشفاء فارتفعت الى 1171 حالة وبقيت الوفيات عند 83 حالة.

HJ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى