أخباررياضة

فريق بيروفي يسرح جميع لاعبيه وموظفيه بسبب كورونا

قناة الإبـاء / بغداد

سرح ديبورتيفو كوبسول، أحد أندية الدرجة الثانية لكرة القدم في البيرو، جميع لاعبيه وموظفيه أمس الاثنين، بسبب توقف الدوري نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأشار النادي في بيان “نعلن بألم كبير، لكن بمسؤولية ولأنه ليس لدينا بديل اقتصادي أو منفذ، إنهاء مهمة لاعبينا والفنيين”.

ومنذ أن فرضت الحكومة البيروفية، حظرا وطنيا في 16 مارس الماضي، توقف رعاة النادي عن تسديد الدفعات المالية، حسبما شرح رئيسه فريدي آميس، الذي قال في حديث إذاعي “من دون عائدات وفي ظل الشك حول عودة دوري الدرجة الثانية من عدمه، يستحيل الحفاظ على تشكيلة من اللاعبين”.

وأضاف “الشبان كانوا حزينين للغاية” عندما تم إعلان القرار.

وكان رئيس الوزراء البيروفي فيكتور سيبايوس، تحدث في وقت سابق، عن إمكانية منع التجمعات العامة حتى نهاية العام الجاري، من بينها المنافسات الرياضية، لاحتواء انتشار الفيروس الذي أودى بحياة 216 شخصا في البلاد من أصل نحو عشرة آلاف إصابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى