أخباردولي و عربي

ثلثاها في أوروبا.. وفيات كورونا في العالم تتجاوز 30 ألف شخص

قناة الإباء

أدى انتشار وباء كورونا إلى وفاة أكثر من ثلاثين ألف شخص حول العالم، أكثر من ثلثي الوفيات في أوروبا، في حين سجلت إسرائيل أكبر معدل يومي من الإصابات.

ووفق إحصاء وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى معطيات رسمية حتى مساء أمس السبت، سجلت 30003 وفيات على الأقل، أكثر من ثلثيها في أوروبا (21334)، وإيطاليا هي الأكثر تضررا (10023 وفاة) تليها إسبانيا (5690) والصين (3295) التي ظهر فيها الوباء للمرة الأولى في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بينما سجلت أكثر من 640 ألف إصابة على الأقل حول العالم منذ ذلك التاريخ.

وقد سجلت فرنسا حتى اليوم، 319 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا، ليبلغ إجمالي الوفيات 2324، وفي الأثناء ارتفع عدد الإصابات إلى 37575، بعد تسجيل 4611 إصابة جديدة.

وأعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران أن فرنسا طلبت أكثر من مليار كمامة واقية لمواجهة جائحة كورونا.

من جهته، حذر رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب من أن الأيام الـ15 الأولى من أبريل/نيسان المقبل ستكون أكثر صعوبة لبلاده من سابقتها، في مكافحة فيروس كورونا.وفي إيطاليا تجاوز عدد المتوفين ب‍فيروس كورونا عشرة آلاف شخص، بعد أن توفي 889 شخصا في الساعات الـ24 الماضية، في ثاني أعلى حصيلة يومية للوفيات منذ بدء جائحة كورونا في البلاد يوم 21 فبراير/شباط..

في إسبانيا سجلت 832 وفاة ب‍فيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع عدد الوفيات إلى خمسة آلاف و690.

وأعلن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانتشيث، وقف جميع الأنشطة الاقتصادية غير الأساسية اعتبارا من بداية يوم غد الاثنين، وحتى التاسع من أبريل/نيسان، في مسعى لوقف انتشار الفيروس.

جاء هذا بينما تتزايد مخاوف المواطنين الإسبان- ليس من آثار الأزمة على قطاع الصحة والخِـدمات الاجتماعية فحسب- بل من تداعيات الأزمة الصحية على اقتصاد البلاد.

وفي الولايات المتحدة أعلنت جامعة جونز هوبكنز الأميركية ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى أكثر من 2010 والإصابات إلى نحو 119748. وقد تم تسجيل أكثر من 15 ألف إصابة و353 حالة وفاة منذ صباح أمس.

وبدت ساحة تايمز سكوير الشهيرة في نيويورك، التي تعتبر قلب المدينة، فارغة بعد القيود التي فرضها حاكم نيويورك أندرو كومو على الحياة العامة وسط أزمة فيروس كورونا المتفاقمة.

وقد أغلقت المطاعم والمسارح والملاهي الليلية اعتبارا من يوم غد الاثنين في مدينة نيويورك، في حين جرى حظر التجمعات لأكثر من خمسين شخصا. وأعلنت كثير من الشركات الصغيرة والمتوسطة في نيويورك إفلاسها بعد أن تباطأ النشاط الاقتصادي بشدة بسبب إجراءات العزل التي اتخذت لاحتواء تفشي الفيروس.

من جهته، قال حاكم ولاية نيويورك في مقابلة مع “سي أن أن” إنه لا يعتقد أنه من القانوني وضع ولايات قيد الحجر من قبل الرئيس دونالد ترامب.

وكان ترامب قال إنه سيتخذ في وقت قريب قرارا بشأن فرض حجر صحي في ولايات نيويورك ونيوجيرسي وكونتيكت، وأكد أن ذلك لن يؤثر على الأنشطة التجارية في هذه المناطق.

وفي روسيا، أعلنت السلطات الصحية السبت وفاة سيدة بسبب الفيروس، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى ست. كما سجلت روسيا 228 إصابة جديدة، ليبلغ عدد المصابين 1228.

من جانب آخر، قررت روسيا إغلاق حدودها بالكامل اعتبارا من نهاية مارس/آذار الجاري للحد من انتشار الفيروس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى