دولي و عربي

الحكومة اللبنانية تدعو الى حظر تجول ذاتي لمواجهة كورونا

الإباء / متابعة

طلب رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، اليوم السبت، من الأجهزة الامنية والبلديات اتخاذ التدابير الصارمة لجهة منع المواطنين من الخروج من المنازل ومنع التجمعات وملاحقة المخالفين امام القضاء لمواجهة انتشار فيروس كورونا (الجائحة).

وقال :”منذ شهر وصل الكورونا الى لبنان واتخذنا اجراءات لمواجهة الوباء وعلى مدى شهر كانت الاجراءات تتدرج تصاعدياً، ونجحنا في تحفيف سرعة انتشار الفيروس”.

وتابع “قبل 6 أيام قمنا بإعلان التعبئة العامة واقفلنا المطار واغلقنا الحدود البرية ولكن للأسف فإن الإلتزام بالاجراءات كان نسبياً”.

وأضاف:” على مدى الايام الماضية كانت نسبة المصابين ترتفع وخصوصاً منذ يوم أمس حيث سجلنا 76 اصابة، هذا الأمر ينذر بخطر داهم يهدد المجتمع نتيجة ما يمكن الوصول اليه بما يخص الاعداد، وعدم التزام المواطنين والذي ظهر ببعض المناطق تدل على عدم الادراك لحجم المخاطر”.

ولفت دياب أن “على الشعب فرض حظر ذاتي والمسؤولية هي على الناس ونحن في خطر كبير واعلموا ان انتصارنا لا يكون الا بتفاعل بين المواطن والدولة، تكليف الاجهزة العسكرية والأمنية اعداد خطة إضافية لمنع خروج المواطنين من المنازل إلا للضرورة القصوى، لتحديد حاجة المؤسسات الصحية وحاجات المواطنين والمعدات المرتبطة بالوقاية من فيروس كورونا وضبط اسعارها”.

وأشار إلى أن الخطط الأمنية تتضمن تسيير الدوريات واقامة الحواجز لفرض الإلتزام بالاجراءات المتبعة، فالكورونا ينتظر أمام عتبات المنازل ويجب التعامل معه بحذر وعلى مستوى كبير من الوعي”.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 آذار/ مارس الجاري، فيروس كورونا المستجد، وباء عالميا، في الوقت الذي تجاوز فيه عدد المصابين بالفيروس جميع التوقعات.

وبلغت آخر إحصاءات العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، حسب موقع “worldometers” حوالي 290 ألف شخص، كما تجاوز عدد الوفيات 11800، فيما وصل عدد المتعافين لقرابة 94 ألف شخص.

A.A

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى