أخباررياضة

ريال مدريد المستفيد الأكبر من فيروس كورونا

الإباء/ متابعة

يعاني فريق ريال مدريد من إصابة 4 من نجومه، ولذلك ربما يكون توقف المنافسات في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا بسبب انتشار فيروس الكورونا أمراً مفيداً للنادي الملكي.

حيث سيكون لدى المرينجي فرصة لتجهيز اللاعبين المصابين الذين يعانون من مشاكل عضلية وعلى رأسهم الحارس تيبو كورتوا والظهير البرازيلي مارسيلو.

ولم يكن بإمكان كورتوا ومارسيلو المشاركة في لقاء إيبار الذي كان مقرراً له أن يُقام يوم الجمعة، وكذلك في لقاء مانشستر سيتي في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.

بينما يعاني الريال من فقدان اثنين من العناصر الهامة في الشق الهجومي وهما ماركو أسينسيو وإيدين هازارد واللذين يعانيان من إصابة طويلة وسيستمران في التعافي طيلة فترة التوقف.

وأشارت صحيفة الماركا أن الريال يتمنى أن يلحق كورتوا ومارسيلو بمبارة مانشستر سيتي، على الرغم من عدم معرفة الموعد الذي ستقام بها بعد تأجيلها، ولكنه سينتظر قرارات الاتحاد الأوروبي في اجتماعه يوم الثلاثاء المقبل.

كما سيؤثر التوقف على إمكانية لحاق النجم البلجيكي هازارد بعدد مباريات أكبر في نهاية الموسم بعد فشله في الظهور في عدد كبير من مباريات الموسم الحالي بسبب الإصابة.

ويتوقع أن يتم تأجيل الدوري الإسباني إلى موعد متأخر كثيراً عن الموعد المحدد لنهاية الموسم، ولذلك فإن فرصة تواجد هازارد وأسينسيو في الجولات الأخيرة ستكون كبيرة للغاية.

HJ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى