أخباراقتصادسلايدر

استثمار بغداد تعلن اعادة العمل بـ 29 مصنعا قديما

الإباء/ متابعة

أعلنت هيئة استثمار بغدادَ، الاحد، عن اعداد الخططَ والبرامجَ اللازمةَ لدعمِ الصناعة المحلية واعادة المنتج المحلي الى السوق والنهوض بنوعيته من احل تحقيق تنمية شاملة للعاصمة بغداد، مؤكدة منح 29 مشروعا بالقطاع الصناعي، اجازات استثمارية مابين احياء مصانع قديمة وافتتاح حديثة.

وقال رئيس الهيئة شاكر الزاملي إن  “الجانبين الصناعي والزراعي هما عماد العملية الاقتصادية واساس التنمية، مشيرا الى ان القطاع الصناعي تكمن اهميته بانه على مساس مباشر في حركة الاقتصاد الوطني وعجلة التطور”، كاشفا  عن “منح الاجازة الاستثمارية لـ 29 مشروعا بالقطاع الصناعي مابين احياء مصانع قديمة وافتتاح حديثة وبمختلف المجالات التي تغني عن الاعتماد على المستورد”.

وأضاف الزاملي، أن “هذه المشاريع تشمل مصنع دجلة لإنتاج المشروبات الغازية والمياه الصحية والعصائر في المنطقة الصناعية عويريج، ومصنع لتعليب التمور في منطقة الدورة ، الى جانب تأهيل معمل انتاج العوارض الكونكريتية للسكك الحديد في أبو غريب، وكذلك معمل انتاج الورق الصحي في ناحية الوحدة”.

وتابع، أن “المشاريع تتضمن ايضا مصنع الرواد لإنتاج القابلوات الكهربائية في كويريش، ومعمل النفايات الطبية في أبي غريب، فضلا عن معمل انتاج السمنت وصب الخرسانات في المنطقة الصناعية عويريج، علاوة على مصنع إنتاج الأنابيب البلاستيكية المحززة في التاجي”.

واردف: ان “المشاريع الصناعية تشمل ايضا معمل تنقية وتعبئة المياه وإنتاج العصائر والمشروبات الغازية في منطقة العامرية، واعادة تأهيل وتطوير شركة الصناعات الخفيفة (علامة عشتار) في المنطقة الصناعية  في الزعفرانية بخطوط انتاجية جديدة ومتطورة لتعيد الى السوق المحلية هذا المنتج الوطني الفريد بجودته ومواصفاته، الى جانب مشروع صناعة المعدات الكهربائية للضغط العالي والمتوسط والهياكل والمحطات الصندوقية في عويريج.

وبين رئيس هيئة استثمار بغداد ان “المشاريع تتضمن كذلك، معمل إنتاج الأنابيب في المنطقة الصناعية بالزعفرانية، وتأهيل وتشغيل مصنع بغداد للتبوغ والسكائر في البو شجاع في الكرادة، ومصنع لإنتاج اللدائن البلاستكية بمنطقة العبيدي، وتأهيل وتشغيل معمل الخياطة العسكرية تاج الوزير في منطقة الشيخ عمر الذي كان متوقفاً عن العمل لمدة 16 عاماً ليوفر جميع التجهيزات الخاصة بالعسكريين، والذي يضم مكائن من مناشئ ألمانية وإيطالية وأميريكية ويابانية، اضافة الى معمل لتصفية  وتنقية مياه الشرب بمنطقة سبع أبكار”.

واشار الى ان “المشاريع تتضمن ايضا، مصنع لإنتاج الأدوية والمستلزمات الطبية المنفذ في منطقة كويريش وهو من المشاريع المهمة في توفير الدواء المصنع محليا بعد أن تزايدت الحاجة الى الصناعات الدوائية، لافتا الى التوجه اليوم نحو إنشاء هذا النوع من المشاريع والإعتماد على الاستثمار في تحقيق ذلك، لافتا الى ان من بين المشاريع هو تأهيل وتطوير معمل الدراجات الهوائية في المحمودية”.

الى ذلك اوضح الزاملي، انه “لدى الهيئة مشروعين مهمين في القطاع الزراعي منجزة بالكامل الاول مزرعة إنتاج الفطر الغذائي في ناحية الوحدة بإشراف وزارة الزراعة والذي يعتمد تقنيات متطورة من خلال تجهيزه بأحدث معدات إنتاج التربة العضوية المستخدمة في زراعة الفطر وإنتاجه بفصلي الصيف والشتاء وبأنواع مختلفة تنافس المنتجات المستوردة بجودتها ونوعيتها”.

ولفت الى ان “المشروع وفر العديد من فرص العمل للشباب بما يسهم في تشجيع المنتجات الوطنية وتطويرها وحمايتها واقتنائها بدلا من مثيلاتها المستوردة التي تغزو الأسواق”، مؤكدا ان “المشروع الزراعي الثاني هو زراعة الأنسجة النباتية في التاجيات لتلبية حاجة البلد من فسائل النخيل وتقاوى البطاطا والهادف لبناء ثروة النخيل من خلال التوسع بزراعة الفسائل بنوعية جيدة، اذ يضم مختبرات عملية حديثة ذات طاقة انتاجية لمواكبة برامج وخطط زيادة الانتاج الزراعي”.

HJ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى