أخباردولي و عربيسلايدر

اتفاق روسي تركي على وقف اطلاق النار في ادلب

الإباء/ متابعة

توصل الرئيسان التركي رجب طيب إردوغان والروسي فلاديمير بوتين، الخميس، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في مناطق التماس بإدلب يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من منتصف ليل الخميس.

وينص الاتفاق على إنشاء ممر آمن بطول 6 كلم على الطريق الدولي “إم 4″، وأن لتركيا الحق بالرد على أي خرق لاتفاق مناطق خفض التصعيد، كما اتفق الجانبان على وحدة الأراضي السورية.

ويؤكد الاتفاق الذي توصل له الرئيسان في موسكو، على أن الحل سياسي وليس عسكري وبإشراف الأمم المتحدة، وشددا على عودة النازحين.

وتطرق الاتفاق إلى المنظمات، إذ اتفق الجانبان على أن كل منظمة مصنفة إرهابيا لدى الأمم المتحدة تعد إرهابية بالنسبة للبلدين.

ويتضمن الاتفاق إنشاء ممر للمساعدات على الطريق “إم 4” بإشراف وزارتي الدفاع التركية والروسية.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الجيشين الروسي والتركي سيسيران اعتبارا من 15 آذار دوريات مشتركة على طريق “إم 4” السريع الذي يشكل محورا استراتيجيا يعبر منطقة إدلب.

وقال لافروف معددا بنود اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه موسكو وأنقرة بعد مفاوضات استمرت ساعات عدة في الكرملين، “في 15 اذار ستبدأ الدوريات المشتركة الروسية التركية على طريق إم 4 السريع”.

وأجل الاتفاق الحسم في المسافة بين بلدتي طرمبة وعين الحمرا على الطريق إم 4 إلى وقت لاحق.

واستمرت المباحثات بين الرئيسين 6 ساعات تناولت التطورات الأخيرة في إدلب حيث قتل 33 جنديا تركيا منذ أيام بنيران سورية قبل أن ترد تركيا بحملة قصف واسعة استهدفت قوات النظام السوري وقتلت العشرات منها.

HJ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى