تقارير

“شاهد” اتهموه بنشر الشائعات .. هل قتل كورونا أول طبيب اكتشف الفيروس المرعب؟

الإباء / متابعة

“شاهد” اتهموه بنشر الشائعات .. هل قتل كورونا أول طبيب اكتشف الفيروس المرعب؟

تضاربت الأنباء خلال الساعات الماضية عن وفاة طبيب كان أول من حذر من فيروس كورونا المستجد وهوجم بعد اتهامه بـِ”نشر شائعات” عن الفيروس قبل الاعتراف بوجوده رسمياً.

طبيب العيون في مستشفى بمدينة “ووهان” بؤرة تفشي الفيروس، “لي وين ليانج”، كان واحدا من 8 أشخاص وبختهم شرطة المدينة الشهر الماضي لنشر معلومات “غير قانونية وكاذبة” عن فيروس كورونا.

وأعلنت هيئة تفتيش صينية الجمعة فتح تحقيق في أعقاب وفاة الطبيب بشكلٍ رسمي.

وذكرت اللجنة في بيان أن فريق التحقيق سيتوجه إلى ووهان، حيث توفي الطبيب “لإجراء تحقيق شامل في المسائل المتعلقة بالطبيب والتي أثارها الناس”.

وأعلن مستشفى ووهان المركزي على موقع التواصل الاجتماعي الصيني ويبو، وفاة الطبيب (34 عاما) في ساعة مبكرة الجمعة ما أثار غضبا وحزنا في خضم أزمة تعيشها الصين بسبب فيروس كورونا الذي أسفر حتى الآن عن وفاة 636 شخصا.

وكان الطبيب المتوفي أبلغ مجموعة من الأطباء على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية وعبر منصة الرسائل “وي تشات” أنه تم التأكد من وجود صلة بين سبع حالات لمتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) وبين سوق للأطعمة البحرية في ووهان، يُعتقد أنه مصدر الفيروس.

ونشر صورة لنتائج تحليل تؤكد وجود فيروس كورونا “الذي يشبه سارس” في عينة أحد المرضى طبقا لما ظهر في لقطة شاشة للمحادثات التي جرت عبر منصة الرسائل “وي تشات” واطلعت عليها “رويترز” وتحققت منها.

وقال الطبيب على موقع “ويبو” في 1 فبراير إن نتائج التحاليل التي أجريت له أكدت إصابته بفيروس كورونا.

وظهر الفيروس الغامض في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019 بمدينة ووهان الصينية، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

والأسبوع الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، مما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

A.A

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى