سياسيأخبار

الكعبي: الرد الشعبي المليوني احرج ترامب واكد مستوى الرفض الكبير لسياساته وتواجد قواته

قناة الإبـاء  /بغداد

رأى النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، الأحد (26 كانون الثاني، 2020) أن الرد الشعبي، الذي وصفه بالمليوني ( الجمعة الماضية ) أحرج الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وأكد مستوى الرفض الكبير لسياساته وتواجد قواته.

وذكر بيان لمكتب الاعلامي للنائب الأول لرئيس مجلس النواب، أن الأخير “استقبال في مكتبه اليوم، الوكيل البرلماني لوزارة الدفاع الالماني السيد ماركوس غروبل والسفير الالماني السيد اوله ديل، بحضور رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية محمد رضا آل حيدر” .

واضاف البيان، أن اللقاء “جرى خلاله التأكيد على المضي نحو عقد المزيد من الاتفاقيات الاقتصادية والاستثمارية وتسهيل عقد الشراكات مع رجال الاعمال والتجار والاقتصاديين بين البلدين الصديقين”.

واكد الكعبي، وفقا للبيان، ان “التظاهرة المليونية السيادية جاءت تأكيدا للقرار النيابي الشجاع المتضمن اجلاء القوات الاجنبية من البلاد”، مشيرا الى ان “بيان التظاهرة وضع خارطة طريق لجدولة انسحاب القوات الامريكية، وسنسعى جاهدين بالتنسيق مع الحكومة لتنفيذ بنوده عبر الأطر السلمية، الدبلوماسية السياسية والبرلمانية”.

وتابع ان “التظاهرة بعددها المليوني احرجت الادارة الامريكية وعلى رأسها ترامب واكدت لها بما لا يقبل الشك مستوى الرفض الشعبي لتواجد القوات الامريكية وللسياسات والتصرفات التي ينتهجها الرئيس الامريكي مع العراق”، لافتا الى أن “واشنطن سعت بكل جهدها وماكناتها الاعلامية لإضعاف التظاهرة ولم تفلح بأن يقول الشعب كلمته امام كل العالم”.

فيما نبه الكعبي الى ان “القرار النيابي سيسمح للحكومة بإعادة صياغة كافة الاتفاقيات الامنية مع المنظومة العالمية بما يخص التعاون الاستخباري والتطوير وكافة مجالات التدريب”.

وفي يوم الجمعة الماضي، توافد الالاف من المتظاهرين، اغلبهم من انصار التيار الصدري، الى منطقة الجادرية للمشاركة بتظاهرة تهدف الى خروج القوات الامريكية من العراق، دعا لها زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى