أخبارتكنلوجيا و صحةسلايدر

الصحة العالمية تبحث إعلان حالة طوارئ عالمية

الإباء/ متابعة

يواصل الفيروس الغامض الفتاك المعروف إعلاميا باسم “فيروس كورونا” أو “فيروس ووهان” انتشاره بوتيرة سريعة بعد أن تأكد وصوله إلى 6 دول في 23 يوما.. فيما تعقد منظمة الصحة العالمية اجتماعا في جنيف لدراسة الحاجة لإعلان “حالة طوارئ صحية عامة ذات نطاق دولي”.

حالة طوارئ صحية عالمية من المحتمل أن تعلنها منظمة الصحة العالمية في اجتماعها بجنيف حيال فيروس كورونا المستجد الذي بات يهدد حياة آلاف الأشخاص في الصين وخارجها.

وجاء هذا الاجتماع الطارئ إثر إعلان الصين ارتفاع حصيلة الوفيات والإصابات في عموم أنحاء البلاد مشيرة إلى أن الفيروس وصل إلى نصف المحافظات الصينية تقريبا بينها مدن كبرى مثل شنغهاي والعاصمة بكين.

وصرح نائب وزير اللجنة الوطنية الصينية للصحة لي بين قائلاً: “تلقينا ما مجموعه 440 حالة مؤكدة من الالتهاب الرئوي المصابة بفيروس كورونا الجديد من 13 مقاطعة مع تسجيل تسع وفيات حتى الآن.. واتخذنا سلسلة تدابير وقائية في المطارات ومحطات القطارات والمراكز التجارية.”

ومع إعلان الصين عن ارتفاع عدد الإصابات والوفيات وتحذيرها من سرعة تفشي الفيروس وإقرارها بانتقاله بين البشر أعلنت جارتها كوريا الشمالية إغلاق حدودها أمام السياح موقتا كإجراء وقائي لمنع وصول الفيروس، مشيرة إلى وضع كل الأجانب الذين يدخلون أراضيها وبينهم دبلوماسيون ورجال أعمال في حجر صحي لمدة 21 يوما.

وبعد اكتشاف المرض في اليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة سجلت إصابات جديدة به في جزر تايوان وماكاو وهونغ كونغ.

وقالت وزيرة الصحة في هونغ كونغ صوفيا تشان للمراسلين: “لدينا أول حالة يشتبه في إصابتها بالفيروس الجديد الذي يشبه السارس، وقررنا الإعلان عن القضية بشكل مبكر بسبب القلق العام الشديد.”

هذا فيما قال رئيس تايوان تساي إنغ-وين: “آمل أن تتمكن الصين من الوفاء بمسؤولياتها الدولية وجعل المعلومات عن الوباء عامة وشفافة مع تبادل المعلومات الصحيحة حول الفيروس مع تايوان.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى