صحافة

“بزنس إنسايدر”: جرحى القصف الإيراني على “عين الأسد” يعالجون في الكويت وألمانيا

الإباء / متابعة

كشف موقع “بزنس إنسايدر” الأميركي، يوم السبت 18 يناير / كانون ثاني 2020، عن أن الجنود الأميركيين المصابين في الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على قاعدة “عين الأسد” في العراق، تم توزيعهم بين “معسكر عريفجان” في الكويت و”مركز لاندستول” الطبي الإقليمي في ألمانيا لتلقي العلاج.

وادعت وسائل إعلام أميركية، نقلاً عن مسؤولين أميركيين، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وعدد من قادة “البنتاغون” لم يعلموا بإصابة الجنود عقب الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران.

وكان الجيش الأميركي قد اعترف، يوم أمس الجمعة، للمرة الأولى منذ الهجوم الصاروخي الإيراني على القاعدة، أن 11 جندياً أميركياً تلقوا العلاج نتيجة إصابات متفرقة جراء الهجوم.

وكانت القوة جو فضائية في الحرس الثوري الايراني قد أطلقت عشرات الصواريخ البالستية، فجر يوم الأربعاء 8 يناير / كانون ثاني 2020، على “قاعدة “عين الأسد” الأميركية في الأنبار في غرب العراق، رداً على اغتيال قائد “فيلق القدس” الشهيد الحاج قاسم سليماني، عبر استهداف طائرات أميركية مُسيرة موكب سيارات كانت تقل إحداها سليماني، ما أدى إلى استشهاده ونائب رئيس “الحشد الشعبي” القائد الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقاً لهما.

وأظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية وجود أضرار في القاعدة، وقالت مصادر موثوقة إن “لدى إيران معلومات موثقة بوقوع مصابين من القوات الأميركية في القاعدة نقلوا إلى تل أبيب والأردن وإلى مشافٍ في بغداد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى