رياضة

هل رفض ليفربول “PUMA” لتعاملها مع “إسرائيل”؟

الإباء / متابعة

أعلن نادي ليفربول الإنكليزي في الأسابيع الماضية تعاقده مع شركة “نايكي” للتجهيزات الرياضية، لتصبح الشركة الأميركية الراعي الرسمي “للريدز” منذ الموسم المقبل. تَعاقدُ ليفربول مع الشركة الأميركية جاء بعد تفضيلها على شركة الألمانية “بوما”.

 البعض قد يعيد هذا التفضيل من قبل النادي الإنكليزي لحسابات تجارية، لكن الأمر قد يكون مختلفاً بعض الشيء، حيث انطلقت منذ فترة حملة لمقاطعة شركة “بوما” من قبل الأندية الرياضية وذلك لاعتبارها من الداعمين للرياضة في “إسرائيل” ومشاركة في الجرائم التي تشنها “إسرائيل” بحق الشعب الفلسطيني.

تعتبر شركة “بوما” بحسب التقرير الذي نشره موقع حملة التعاطف مع فلسطين ” “Palestine Solidarity Campaign” الداعم الرئيسي “للاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم”، والذي يتضمن أندية داخل المستعمرات غير الشرعية في فلسطين المحتلة، ويعتبر هذا العمل مخلاً للقانون الدولي.

وبما أن الشركة الألمانية تعتبر واحدةً من أكبر الشركات المصنعة للملابس الرياضية في العالم، فإنها برعايتها للرياضة الإسرائيلية تمنح الشرعية للكيان المحتل، وتساهم بشكل مستمر في دعمها للمستعمرات. هذا وقام أكثر من 200 فريق رياضي فلسطيني بمناشدة “بوما” إنهاء دعمها للاحتلال الإسرائيلي من خلال دعم الرياضة الإسرائيلية، لكن الشركة رفضت القيام بذلك، حيث يعتبر السوق الإسرائيلي مكسباً مادياً مهماً وأساسياً.

يذكر أنه عند انتشار أخبار عن إمكانية تعاقد “بوما” مع ليفربول ودخولها على خط المنافسة مع “نايكي” لرعاية قميص النادي “الأحمر”، ظهرت حملة عالمية ضد “بوما”، وتقول التقارير إن ليفربول تلقى أكثر من 30,000 رسالة عبر البريد الإلكتروني تدعو النادي إلى عدم إقامة شراكة مع “بوما” ومعظم المُرسلين كانوا من البريطانيين، وأطلق القائمون والناشطون في الحملة وسم #BoycottPuma.

يقول مدير “حملة التعاطف مع فلسطين” “Palestine Solidarity Campaign” “نرحب بقرار ليفربول على عدم التعاطي مع بوما، ونشكره على ذلك، ما ذلك إلا البداية وندعو باقي الأندية إلى اتخاذ نفس الخطوة، ولضمان عدم التواطؤ مع جرائم الحرب الإسرائيلية، ندعو ليفربول إلى إنهاء شراكته مع AXA للتأمين والتي تربطها علاقة ” Elbit Systems” شركة الأسلحة الإسرائيلية، وتقوم أيضاً بالإستثمار في البنوك الإسرائيلية التي تمول المستوطنات.

يمكن اعتبار هذه الخطوة تجاوباً من ليفربول مع الرسائل التي وصلت للنادي، لكن الأيام القائمة قد توضح أن ليفربول مقتنع بالفكرة في حال فضّ شراكته مع شركة التأمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى