أخباراقتصادسلايدر

الاقتصاد النيابية: النفط يسلم للصين باشراف عراقي

الإباء/ متابعة

 اكدت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية أن جميع المحاولات لتسقيط الاتفاقية الصينية ستبوء بالفشل، مبينة ان الاتفاقية ستقضي على الفساد والمشاريع الوهمية وهناك الكثير لاتتفق هذه الاتفاقية مع مصالحه ماجعله يحاول تسقيطها.

وقال عضو اللجنة عباس يابر العطافي إن “الاتفاقية الصينية ستقضي على كل فساد موجود في المشاريع الاستثمارية، والعراق بحاجة لهذه الاتفاقية، خاصة انها ستكون البناء والاعمار مقابل النفط”.

وأضاف أن “جزءاً من النفط الذي سيسلم للصين باشراف عراقي لتوضع ايراداته بالحساب الذي فتحه البنك المركزي مع الصين، حيث ان وضع الرصيد المالي تم خلال شهر تشرين الأول الماضي، وبلغ حجم تلك الأموال 500 مليون دولار، لتشمل البنى التحتية والطرق ومشاريع بناء المعامل”.

وبين أن “الكثير ممن لايريد او لاتتفق هذه الاتفاقية مع مصالحه بدأ يسقط بها، خاصة انها ستقضي على جميع المشاريع الوهمية”.

وأوضح أن “الاتفاقية لا تنحصر بالشركات الصينية بل ان الباب مفتوح لمختلف الشركات بالدخول في الاتفاقية من اجل اعمار العراق وتنفيذ المشاريع المهمة فيه، وخاصة طريق الحرير الذي يربط العراق بالدول الأخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى