سياسيأخبار

تعديل قانون التقاعد.. انقسام نيابي وترحيب شعبي بشأنه

قناة الإباء
بدأت الدوائر الحكومية في الشروع بإجراءات تنفيذ قانون التقاعد الجديد، إلا أن القانون مازال يواجه انقساما نيابيا بشأن تنفيذه على اعتبار انه مجحف ويوقع الظلم على شريحة كبيرة من الفئات الأكاديمية.
وقررت رئاسة مجلس النواب، رفع فقرة التصويت على مشروع قانون التعديل الثاني ل‍قانون التقاعد الموحد رقم (9) لسنة 2014 من جلسة اليوم، بسبب الخلافات على بعض بنوده، فالبعض يريد ان يستمر القانون الذي صوت عليه المجلس في الشهر الماضي والبعض يطالب باستثناء فئات منه.
وقال النائب محمد الخالدي في حديث له ان”القانون تم تأجيل تنفيذه، لانه تدمير للكفاءات في البلد”.
واضاف، انه”اجحاف بحق شريحة كبيرة وواسعة من الشعب العراقي وهم شريحة المتقاعدين فضلا عن خسارة البلد للكفاءات والخبرات واحالتهم للتقاعد بسن ٦٠ بدلا من ٦٣ سنة”.
الا ان هناك ما يقارب الـ100 نائب بينهم نائب رئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي مع تنفيذ هذا القانون وعدم وضع استثناءات عليه، من اجل اعطاء فرصة للشباب والخريجين للحصول على وظيفة.
ووسط الانقسام النيابي، فان هناك ترحيبا شعبيا في تنفيذ هذا القانون الذي تم تأجيل احالة الموظفين المشمولين فيه 3 اشهر، لاخلاء ذممهم المالية.
ورحب المحامي ساجد كريم بالبدء باجراءات تنفيذ القانون وقال في حديث لـ/موازين نيوز/ ان”تنفيذ القانون كما صرحت اللجنة المالية سيوفر نحو 200 الف وظيفة واليوم نعاني من بطالة الخريجين وتنفيذ القانون سيفسح المجال امام الخريجيين للحصول على التعيينات الحكومية”.
وطالب كريم، بـ”الاسراع بتنفيذ القانون واعطاء فرصة لاستيعاب طاقات الشباب ليساهموا في بناء هذا البلد”.
اما الخريجة بتول عباس فقالت، انا”خريجة منذ عام 2014 واريد تعيين وهذا القانون جيد للخريجين”.
واضافت، ان”الشباب اليوم يحتاج الى فرص عمل ويجب ان تعمل الحكومة على تعيينهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى