صحافة

الغارديان: القوات الأميركية لم تساعد العراق وخروجها أصبح أمرا حتميا

الإباء / متابعة

أفادت صحيفة الغارديان البريطانية، الخميس، بأن اغتيال الفريق قاسم سليماني جعل الانسحاب الأمريكي من العراق أمرا حتميا، فيما اشارت إلى أن الهجوم على قاعدة عين الأسد هو الأكبر من نوعه منذ سبعينيات القرن الماضي.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرت “بي بي سي” مقتطفات منه ، إن “الشعور بالارتياح إزاء رد الفعل الإيراني المعتدل على اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني أمر يمكن تفهمه وتقديره، فقد كان من المحتمل أن تكون الأمور أسوأ من ذلك بكثير”.

وأضاف أن “الهجوم على قواعد عراقية بها قوات أمريكية يمثل أكثر الهجمات الإيرانية مباشرة على الولايات المتحدة منذ الهجوم على السفارة الأمريكية في طهران عام 1979، وأول هجوم مباشر على قاعدة أمريكية”، مبينة ان “ذلك يمثل استعراضا جريئا وله مغزاه”.

ولفت الصحيفة إلى أن “مقتل سليماني جعل الانسحاب الأمريكي من العراق أمرا حتميا، وإن لم يحدث في القريب العاجل”، مبينة أن “ذلك قد يكون كافيا لتهدئية جراح الكرامة الإيرانية، ويسمح لها بالقول إنها طردت القوات الأمريكية، التي لم تنجز شيئا في العراق منذ “الغزو الكارثي” عام 2003″.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى