أخباردولي و عربي

تعرف على صاروخ ذو الفقار الذي استخدمه الحرس الثوري

صاروخ ذو الفقار هو صاروخ باليستي أرض-أرض إيراني الصنع يعمل بالوقود الصلب أعلنت عنه إيران عام 2016، وهو يعتبر عضو جديد في عائلة صواريخ أرض-أرض “فاتح” المصنعة محليا والذي يحمل اسم “ذو الفقار” ليكون ترتيبه العضو التاسع في عائلة الصواريخ الباليستية والثالث في حقل الصواريخ البعيدة المدى، العاملة بالوقود الصلب المركب.

يعد صاروخ ذو الفقار الباليستي أحد أدق الصواريخ الإيرانية البالستية متوسطة المدى حيث يمكنه إصابة الأهداف المتفرقة على الأرض ومدارج المطارات وغيرها. وهو نسخة مطورة عن صاروخ فاتح 110. يبلغ مدى هذا الصاروخ أكثر من 700 كيلومتر وطوله 8.86 متر وقطره 61 سنتم ووزنه 450 كغم.

وكشفت إيران عن صاروخ ذوالفقار لأول مرة في أيلول/سبتمبر سنة 2016 خلال إستعراض عسكري للقوات المسلحة في ميناء بندر عباس على الخليج.

ويعمل صاروخ ذو الفقار بتقنية المرحلة الواحدة، ويستخدم الوقود الصلب المركب، وهذا النوع من الوقود الصاروخي أنتج لأول مرة في أربعينيات القرن الماضي من قبل بحاثين أمريكيين، ومنذ ذلك الحين تمت إضافة مواد جديدة لهذا النوع من الوقود وشهد الكثير من التغييرات الدائمة والمستمرة للمواد المستخدمة في إنتاجه. ويستخدم هذا النوع من الوقود غالبا في الصواريخ التي تحمل المركبات الفضائية أو في الصواريخ الباليستية العملاقة والبعيدة المدى

ويتميز هذا النوع من الوقود بايجاد المزيد من الإستقرار للصاروخ خلال فترة إنطلاقه وطيرانه، لأن الصواريخ التي تستخدم الوقود الصلب التقليدي تعاني من عدم الإستقرار خلال فترة طيران الصاروخ لأسباب مختلفة تتعلق بعملية إحتراق وقودها. وبإستخدام إيران لهذا النوع من الوقود الصاروخي تكون قد انضمت إلى الدول القليلة التي تستخدم تقنية الوقود الصلب المركب في إطلاق صواريخها البالستية وتكون صناعتها الصاروخية أدق من حيث الآداء وأكثر فعالية من سابقاتها.

دخل صاروخ ذو الفقار خط الإنتاج الواسع في أيلول/سبتمير من العام 2016، وأفتتح هذا الخط وزير الدفاع والقوات المسلحة العميد حسين دهقان بمناسبة أسبوع الدفاع المقدس.

بإمكان صاروخ ذوالفقار بفضل إمتلاكه رأسا حربيا انشطاريا إصابة أهداف متفرقة على الأرض بشكل دقيق وتسديد ضربة مدمرة للهدف بالكامل وبدقة عالية. كما يمكن تركيبه على منصات ثابتة ومتحركة ذاتية الانطلاق، والإفلات من الرادارات، وامتلاك تقنيات متطورة لتسديد ضربة دقيقة للهدف، والتي ترفع مستوى جهوزية القوات المسلحة الإيرانية.

واستخدمه الحرس الثوري الإيراني لأول مرة ضد تنظيم داعش الإرهابي في محافظة دير الزور بسوريا.

أبرز المعلومات الواردة:

O في hDG,G/سبتمبر 2016 كشفت إيران لأول مرة عن صاروخ “ذوالفقار” خلال استعراض عسكرى للقوات المسلحة في ميناء بندر عباس على الخليج.

O استخدمه الحرس الثوري الإيراني لأول مرة فى حزيران/يونيو 2017 ضد تنظيم داعش في محافظة دير الزور

O يبلغ مداه 700 كيلومتر

O يعتبر أحد أدق الصواريخ الإيرانية البالستية متوسطة المدى

O يمتلك رأس حربي انشطاري

O يمكنه إصابة الأهداف المتفرقة على الأرض ومدارج المطارات وغيرها.

O يعتبر صاروخ “ذو الفقار” نسخة مطورة عن صاروخ “فاتح 110”

O يعتبر الصاروخ الباليستي “ذو الفقار” من الصواريخ التكتيكية

O يطلق من قاعدة إطلاق ثابتة أو متحركة إلى هدفه على مرحلة واحدة، وهو صاروخ نقطي خفيف لا يكشفه الرادار

O صاروخ أرض-أرض، يطلق بشكل مائل وليس عامودي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى