أخباردولي و عربي

هذا ما تفعله جبهة النصرة الإرهابية مع العائلات في ادلب وريفها

الإباء/ متابعة

تعاني آلاف العائلات السورية من ممارسات الفصائل المسلحة، وجبهة “النصرة” الارهابية، في مناطق بإدلب وريفها حيث يتم منعهم من مغادرة المناطق التي تشهد مواجهات بين المسلحين ووحدات الجيش السوري.

ومنعت جبهة “النصرة” الارهابية آلاف العائلات السورية من التوجه الى اماكن وجود الجيش السوري، ووصول المساعدات الانسانية اليها، ما تسبب بوضع كارثي تمثل بافتراش العائلات الاراضي الزراعية بدون خيام و مآوى وغذاء.

كما استخدمت جبهة “النصرة” الارهابية الاهالي دروعاً بشرية في المناطق التي تشهد مواجهات مع الجيش السوري للضغط عليه ومنعه من تنفيذ اي عمل عسكري ضدها.

هذا واستهدف الجيش السوري مواقع تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي وحلفائه وكبدهم خسائر فادحة بالأرواح والمعدات.

وقالت مصادر ميدانية ان الامطار الغزيرة التي هطلت بعدة مناطق في البلاد ومنها إدلب، فرضت نوعاً من الهدوء شبه التام بمختلف محاور ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي التي تشهد عمليات عسكرية، حيث هدأت تلك العمليات نسبياً، في حين عملت وحدات من الجيش وقبل اشتداد الأحوال الجوية، على دكّ تحركات ومواقع للنصرة والتنظيمات الإرهابية المتحالفة معها في بعض المحاور، على حين تكفل الطيران الحربي ببعضها الآخر، كي لا يسمح للتنظيمات الإرهابية بالتقاط أنفاسها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى