رياضة

سيتي يهزم شيفيلد وحكم الفيديو يثير الجدل مرة أخرى

الإباء / متابعة

عاد مانشستر سيتي للانتصارات يوم الأحد بعدما هز سيرجيو أغويرو وكيفن دي بروين الشباك ليقودا فريق المدرب بيب غوارديولا للفوز 2-صفر على شيفيلد يونايتد باستاد الاتحاد في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم وسط إثارة للجدل بشأن حكم الفيديو المساعد.

وقدم فريق المدرب كريس وايلدر الوافد الجديد، والذي لم يخسر خارج أرضه في الدوري قبل هذه المباراة، أداء قويا آخر لكن في النهاية حسمت فاعلية سيتي أمام المرمى الفوز رقم 100 للمدرب غوارديولا في الدوري. وحقق غوارديولا انتصاره المئة في 134 مباراة وهو رقم قياسي جديد للدوري الممتاز متفوقا على رقم جوزيه مورينيو الذي حقق 100 فوز في 142 مباراة.

وبدأ شيفيلد بقوة وبدا أنه انتزع التقدم عبر ليس موسيه في الدقيقة 28 لكن حكم الفيديو المساعد تدخل لإلغاء الهدف بداعي التسلل ضد المهاجم الفرنسي. وبعد ذلك بلحظات أبدت جماهير الفريقين اعتراضها ضد تقنية حكم الفيديو المساعد بهتافات واضحة.

وتقدم سيتي، صاحب المركز الثالث والذي خسر أمام ولفرهامبتون واندرارز يوم الجمعة ويتأخر بفارق 14 نقطة عن ليفربول المتصدر، في الدقيقة 52 بهدف أجويرو الذي سدد كرة قوية في الشباك بعد تمريرة من دي بروين. واعترض لاعبو شيفيلد بشدة إذ أن الكرة لمست الحكم كريس كافناه والذي كان يجب أن يقوم بإسقاط الكرة لاستئناف اللعب لكن بعد مراجعة بسيطة أكد صحة الهدف.

وأوضحت الصور أن كافناه بالكاد اعترض طريق لاعب شيفيلد يونايتد ولم يلمس الكرة لكن وايلدر قال إنه كان يجب اللجوء للمنطق.

وحسم سيتي الفوز، الذي جعله يتأخر بنقطة واحدة عن ليستر سيتي صاحب المركز الثاني، في الدقيقة 82 بتسديدة دي بروين بعد هجمة مرتدة قادها رياض محرز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى