رياضة

وست هام يعيد مويز في محاولة لتفادي الهبوط

الإباء / متابعة

أعاد وست هام يونايتد الانكليزي المدرب ديفيد مويز بعقد لمدة 18 شهرا بعد إقالة مانويل بليغريني في محاولة للابتعاد عن النصف الأسفل من جدول الترتيب. ويعود مويز البالغ عمره 56 عاما إلى وست هام لفترة ثانية بعدما أنقذه من الهبوط في موسم 2017-2018 خلال عقد امتد لستة أشهر ويواجه مهمة مشابهة إذ يحتل الفريق المركز 17 متقدما بنقطة واحدة على منطقة الخطر.

وستكون أول مباراة للمدرب الاسكتلندي يوم الأربعاء عندما يستضيف وست هام نظيره بورنموث المتعثر. ورحل بليغريني بعد خسارة وست هام 2-1 أمام ضيفه ليستر سيتي يوم السبت إذ تلقى الفريق الهزيمة السابعة في آخر تسع مباريات على الرغم من البداية الواعدة هذا الموسم.

وتولى مويز قيادة وست هام في نوفمبر تشرين الثاني 2017 ليخلف سلافن بيليتش وانتشله من منطقة الخطر لينهي الموسم في المركز 13. لكن النادي اختار عدم تجديد العقد وعين بليجريني الفائز بلقب الدوري من قبل مع مانشستر سيتي وقاد وست هام للمركز العاشر في الموسم الماضي.

وبعد الفوز مرتين في آخر 14 مباراة أراد النادي، الذي أنفق أكثر من 150 مليون جنيه استرليني (196.37 مليون دولار) خلال عهد بليغريني، تغييرا سريعا في إدارة الفريق لإنقاذ الموسم.

وسبق لمويز تدريب إيفرتون ومانشستر يونايتد وسندرلاند في الدوري الممتاز. كما قضى عاما واحدا في إسبانيا مع ريال سوسيداد ما بين 2014 و2015 قبل أن تتم إقالته بعد بداية سيئة للموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى