أخباردولي و عربي

تقرير يكشف عن عمليات “اغتصاب جماعي” بحق نساء الإيغور

الإباء/ متابعة

تجاوز جديد للأعراف والمواثيق الدولية تسجله السلطات الصينية بعد كشف صحيفة “ذا صن” (The sun) عن تهم للسلطات الصينية بالقيام بعمليات اغتصاب جماعي لنساء من أقلية الإيغور المسلمة ضمن برنامج أطلقت عليه السلطات اسم “تعزيز الوحدة العرقية” بين النساء الإيغور اللواتي يجبرن على القبول بالزواج من رجال من عرقية الهان التي تشكل الأغلبية في الصين.

قائمة طويلة من انتهاكات حقوق الإنسان يتضمنها هذا البرنامج بحسب الصحيفة، هذا كله يضاف الى ما تتعرض له النساء المحتجزات في معسكرات الاعتقال التي تقيمها السلطات الصينية، وتبرر وجودها بانها مراكز إعادة تثقيف، حيث اشارت عدة تقارير الى ان عمليات اغتصاب ممنهجة تتعرض لها النساء والفتيات في المعسكر كما يجبرن في نهاية المطاف على الإجهاض.

شاهد على هذه القضية ابلغ الصحيفة أن القائمين على السجن اغتصبوا “أي امرأة أو رجل دون سن 35 عاماً أو تمت إساءة معاملتهن جنساً”.

وقالت امرأة بعدما أمضت 18 شهراً في المعسكر: “لقد دخلوا احدى المرات ووضعوا أكياساً على رؤوس من أرادوا اغتصابهن”.

ويُعد استهداف أقلية الإيغور المسلمة جزءاً من حملة القمع الدينية في الصين، حيث تتهم بعض الدول والمنظمات السلطات الصينية بـ”التطهير العرقي” و “الإبادة الجماعية الثقافية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى