أخباردولي و عربي

طهران: سنتخذ الإجراءات الضرورية لتوفير مصالحنا الوطنية

الإباء/ متابعة

وصف مندوب ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة التنفيذ احادي الجانب من قبل ايران للاتفاق النووي بانه لن يكون بشكل دائم منوها بان طهران ستتخذ الاجراءات الضرورية لتوفير مصالحها الوطنية.

وخلال اجتماع مجلس الامن الدولي الذي عقد امس الخميس لدراسة تقرير الامين العام لمنظمة الامم المتحدة حول تطورات تنفيذ القرار الاممي 2231 الذي صدر بعد توقيع الاتفاق النووي قال تخت روانجي، ان التنفيذ احادي الجانب للاتفاق النووي لن يكون بشكل دائم، فالتنفيذ الكامل يستلزم وجود اكثر من طرف واحد راغب وقوي.

واضاف، ان ايران اوقفت تنفيذ بعض التزاماتها وفقا للفقرتين 26 و 36 (من الاتفاق النووي)، بغية اتاحة الفرصة للدبلوماسية وانها انتهجت اسلوب الخطوة خطوة بفوارق زمنية كل شهرين.

وتابع مندوب ايران، ان خطوات ايران يمكن العودة عنها الا ان الاضرار التي لحقت بايران والشعب الايراني بسبب الحظر لا تعوض. اذ كيف تعود الفرص المهدورة والاضرار التي لحقت بالاقتصاد والاهم من ذلك المصاعب والآلام التي تكبدها الشعب الايراني خاصة الاطفال والمسنين والمرضى؟

وتابع قائلا، ان ايران احترمت التزاماتها وردت على المنطق بالمنطق والاحترام بالاحترام لكننا لم ولن نرضخ للغطرسة مهما كان مصدرها ، وسنرد بالمثل على التهديد والترهيب.

واضاف، ان اي اجراء غير مبرر ضد ايران سيواجه برد حازم مثلما اعلنا ذلك لشركائنا في الاتفاق النووي على اعلى المستويات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى