دولي و عربيسلايدر

بكين تعتبر طرد دبلوماسيين صينيين من واشنطن خطأ

الإباء / متابعة

وصفت الصين طرد الولايات المتحدة لدبلوماسيين بـ”الخطأ”، بعد ورود تقرير إعلامي بأن واشنطن رحّلت سراً مسؤولين من سفارة بكين في أيلول عقب توجههما إلى قاعدة عسكرية حساسة في فرجينيا.

وفي تعليقه على تقرير “نيويورك تايمز”، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ إن الاتّهامات للدبلوماسيين “منافية تماماً للحقائق”، مشدّداَ على أن بلاده تحضّ الولايات المتحدة بشدّة على تصحيح خطأها.

كما أكّد غينغ أن بكين أرسلت بيانات رسمية إلى الولايات المتحدة، أعربت فيها عن احتجاجها على هذه الخطوة. ودعت واشنطن إلى “حماية الحقوق المشروعة للدبلوماسيين الصينيين ومصالحهم”.

وتعتبر الحادثة وفقاً لـ “نيويورك تايمز”، الأولى التي تطرد فيها الولايات المتحدة دبلوماسيين صينيين للاشتباه بقيامهم بالتجسس منذ 30 عاماً. كما لفتت إلى أن واحداً على الأقل من الدبلوماسيين ضابط مخابرات يعمل بشكل سرّي.

وتأتي هذه الحادثة بعد أيام من إعلان أكبر قوّتين اقتصاديتين في العالم عن هدنة في إطار اتفاق مرحلي، يهدف إلى خفض بعض الرسوم الجمركية التي تبادل الطرفان فرضها على وقع الحرب التجارية بينهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى