أخبارأمني

بعد جريمة الوثبة..الداخلية تعتزم تسليح القوات الأمنية في محيط ساحات التظاهر

قناة الإباء

رجح الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، العميد خالد المحنا، الأحد، إصدار قرار امني بحمل السلاح للقوات الأمنية المتواجدة في محيط ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد لحماية المتظاهرين من المخربين وأعمال الشغب، فيما أكد القبض على خمسة أشخاص من منفذي جريمة الوثبة والسيطرة على 60 آلة جارحة وسط العاصمة.

وقال المحنا في تصريح له، إن “أهالي المناطق وسط بغداد ناشدوا وزارة الداخلية بحمايتهم عبر منح القوات الأمنية صلاحية حمل السلاح لوجود بعض المندسين الذي يقومون بأعمال تخريبية كحرق المحال التجارية والمنازل”، لافتا إلى إن “قرار حمل السلاح أمر منحصر بالقيادات الأمنية العليا وقد يصدر هكذا أمر قريبا لحماية المتظاهرين”.

وأضاف أن “ القوات الأمنية تمكنت صباح اليوم من القبض على خمسة أشخاص من منفذي جريمة الوثبة والسيطرة على 60 آلة جارحة في محيط ساحة التحرير”، مبينا أن “ القوات الأمنية مسيطرة في الوقت الحالي على جميع مداخل ساحات التظاهر لحماية المتظاهرين”.

وحمل النائب عن تحالف الفتح فاصل جابر، الأسبوع الماضي, القوات الأمنية مسؤولية الخروق الأمنية في ساحة الوثبة وسط العاصمة بغداد، فيما دعا الجهد ألاستخباري والمخابرات والأمن الوطني بملاحقة المخربين داخل ساحات التظاهرات.

وكانت مجاميع من المندسين ما يعرف بـ”الجوكر” في التظاهرات أقدمت، صباح يوم الخميس الماضي، على قتل شخص وتعليق جثته في ساحة الوثبة وسط العاصمة بغداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى