أخبارمحلي

حقوق الإنسان: التحقيقات الأولية تؤكد أن قتيل الوثبة لم يقتل أي متظاهر

قناة الإباء
أكدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الجمعة، أن التحقيقات الاولية تشير إلى أن قتيل ساحة الوثبة وسط العاصمة بغداد، لم يقتل أي متظاهر.
وقال عضو المفوضية، هيمن باجلان، في تصريح صحافي، إن “مفوضية حقوق الانسان تدين جريمة قتل الشاب هيثم في الوثبة وتطالب القوات الأمنية باعتقال مسببيها”، لافتاً إلى ان “الحكومة تتحمل مسؤولية الاحداث التي جرت في ساحة الوثبة”.
وأضاف باجلان، ان “الحكومة عاجزة عن فرز المتظاهرين السلميين عن المندسين”، مشيراً إلى ان “الأجهزة الأمنية المتواجدة في محيط ساحة الوثبة وقفت موقف المتفرج ولم تقوم بواجبها”.
وشدد، على ان “جريمة الوثبة لايمكن السكوت عنها وعلى الحكومة التدخل لمنع تكرارها”، مطالباً القضاء بـ”فتح تحقيق لتقديم الجناة لينالوا عقابهم”.
ودعا، إلى “سلمية التظاهر وشبط النفس من قبل الأجهزة الأمنية”، موجهاً النداء إلى المتظاهرين بـ”ضبط النفس وطرد المندسين من ساحات الاحتجاج”.
واكد، ان “التحقيقات الأولية تشير الى ان الشاب المقتول هيثم لم يقتل أي شخص كما اشيع في بعض وسائل الاعلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى