سياسيأخبار

لجنة التعديلات الدستورية توقف اعمالها وتطرح 4 أسباب

الإباء/ متابعة

كشف مصدر برلماني مطلع، الأربعاء، عن توقف اجتماعات اللجنة البرلمانية الخاصة في تعديل الدستور التي شكلت مؤخرا.

وقال المصدر إن “اللجنة أوقفت اعمالها واجتماعاتها الأسبوعية ولم تتوصل الى أية نتائج بشأن التعديلات الدستورية خلال الاجتماعات السابقة”.

وعزا المصدر، سبب توقف اعمال اللجنة، الى “مناقشة المواضيع الأكثر أهمية لتهدئة الشارع، منها قانون المفوضية الذي تم تمريره، وقانون الانتخابات الذي من المرجح تمريره في جلسة اليوم، فضلا عن مشاركة الأعضاء مع كتلهم في اختيار شخصية رئيس مجلس الوزراء الجديد”.

وشكل مجلس النواب لجنة دستورية ضمت 18 نائباً وقررت عدداً من التعديلات على الدستور منها اختيار نظام شبه رئاسي أي مشاركة الجمهور في اختيار رئيس الجمهورية ويكلف رئيس وزراء او اختيار رئيس الوزراء، فضلا عن الغاء مجالس المحافظات وانتخاب المحافظ عبر الاقتراع السري المباشر.

وتضمنت التعديلات منح المحافظات صلاحيات اكثر خاصة المالية والقانونية والادارية والاراضي والمشاريع، الى جانب فصل الازدواجية في الصلاحيات بين المركز والمحافظات، وتوضيح اكثر في ما يتعلق بالفيدرالية وصلاحية الاقليم ووضع ضوابط لها خاصة في الجوانب الامنية والادارية والمالية والنفط والغاز والمنافذ الحدودية.

كما نصت التعديلات ايضا على التخلص من فيتو الثلاث محافظات واعتماد موافقة ثلثي اعضاء مجلس النواب على التعديلات الدستورية مستقبلا، ويكون مجلس الخدمة الاتحادي مسؤولا عن التعيينات من مدير عام فما دون وحسب الضوابط، علاوة على تحديد المناصب المشمولة بالجنسية المزدوجة بالرئاسات الثلاث والوزراء والقضاة وكبار الضباط.

وشملت التعديلات أيضا قرارات منها النص على احترام المواطن وتوفير الكرامة له داخل العراق وحمايته في الخارج والمعاملة بالمثل للدول الأخرى، بالاضافة الى منع الوزراء والنواب والضباط من لقاء السفراء الاجانب او زيارة دول اخرى ولقاء مسؤولين اجانب من دون علم رئاسة الوزراء وسفارة العراق هناك، ومنع غير ذوي العلاقة من تناول السياسة الخارجية او اطلاق تصريحات او اجراء مفاوضات بصددها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى