دولي و عربيسلايدر

قمة باريس تتعهد بوقف إطلاق النار شرق أوكرانيا

الإباء / متابعة

توصلت قمة باريس التي جمعت زعماء روسيا وأوكرانيا وفرنسا وألمانيا إلى اتفاق لتطبيق وقف كامل لإطلاق النار شرق أوكرانيا وانسحاب جديد للقوات من مناطق النزاع بحلول شهر آذار/ مارس من العام المقبل.

وقال البيان الختامي إنه يجب الاتفاق بشأن ثلاث مناطق إضافية في شرق أوكرانيا بهدف فك ارتباط القوات والمعدات العام المقبل.

كما حث فريق الاتصال على ضمان تبادل جميع  الأسرى بين الطرفين.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن أن قمة جديدة ستنعقد في غضون أربعة أشهر.

أما  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فدعا في كلمته إلى ضرورة “تغيير الدستور الأوكراني بشأن دونباس والعمل بشأن تنفيذ العفو العام”، ووصف عمل القمة بـ “المفيدة”.

بدورها قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن الاجتماع ناقش وقف إطلاق النار وفصل القوات و”سنواصل تنفيذ اتفاقية مينسك”.

من جهته، قال رئيس أوكرانيا إنه يسعى “للسلام والعدالة في أوكرانيا والاجتماع عقد في أجواء عملية وصريحة”، مشيرا إلى أنه أكد خلال الاجتماعات على ضرورة أن “تسيطر أوكرانيا علـى حدودها وضمان خـروج القـوات الأجنبية”، مضيفا أنه لن يسمح “بتغيير دستور أوكرانيا وتحويلها إلى دولة فيدرالية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى