سياسيأخبار

حزب الدعوة يدعو القادة السياسيين لتقديم مرشح بديل لمنصب رئيس الوزراء

قناة الإبـاء /بغداد

دعا حزب الدعوة الاسلامية، الجمعة، الكتل البرلمانية والقادة السياسيين الى تقديم مرشح بديل لمنصب رئيس الوزراء يمتاز بالقوة والاخلاص والمهنية والنزاهة، والمسارعة في التصويت على قانون جديد عادل للانتخابات وتشكيل مفوضية مهنية كفوءة.

وقال الحزب في بيان حصلت “الإبـاء” على نسخة منه، “انسجاماً مع رؤية التغيير والاصلاح والعودة الى المسارات الدستورية في وضع العلاجات المطلوبة لجميع الازمات والحفاظ على العراق ارضا وشعبا ومكانة، وانطلاقاً مع نداء المرجعية الذي طالب مجلس النواب باعادة النظر في خياراته الحكومية وتلبيةً لحاجة العراق الى حكومة قوية منسجمة مقبولة شعبيا وسياسيا تقوم بمهام حفظ الامن والاستقلال ورعاية المواطنين وتلبية حاجاتهم التي اتاحها لهم الدستور”.

وأضاف الحزب، “حرصاً على ان لا تتفاقم الامور وتصل الى الحرب الاهلية والاقتتال الداخلي الذي نكاد نلمس بداياته ، فان حزب الدعوة الاسلامية يدعو مجلس النواب الى الانعقاد الفوري واتخاذ الخطوات الدستورية اللازمة لايجاد البديل الحكومي الذي يلبي الطموح الوطني ، ويدعو الكتل البرلمانية والقادة السياسيين الى تقديم مرشح بديل لمنصب رئيس الوزراء يمتاز بالقوة والاخلاص والمهنية والنزاهة، يحوز على رضا الجميع ويؤيده الطيف السياسي والاجتماعي الواسع بغالبية مكوناته، ليشكل حكومة قوية تنهض باعباء المرحلة وتستجيب لمتطلباتها”.

وتابع، “اننا على يقين راسخ ان مجلس النواب سيقوم باداء دوره الدستوري بعيدا عن الضغوط السياسية والتدخلات الاجنبيه، ويختار البديل بارادة عراقية بحتة، ويسارع في التصويت على قانون جديد عادل للانتخابات وتشكيل مفوضية مهنية كفوءة”.

ودعا الحزب، القوات المسلحة الى “المحافظة على كيان الدولة والامن الوطني العام، فالوطن امانة باعناقهم، وايضا المتظاهرين السلميين والقوات الامنية الى التعاون الجاد وطرد المندسين المخربين، من اجل ايجاد افضل الظروف لانجاز المهمة البرلمانية الصعبة”.

يشار الى أن المرجعية الدينية دعت خلال خطبة الجمعةمجلس النواب الى اعادة خياراته بالحكومة التي انبثقت منه، كما دعاه الى الاسراع باقرار حزمة التشريعات الانتخابية بما يكون مرضياً للشعب تمهيداً لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى