أخباردولي و عربي

ايران: لا نجامل على حساب مصالحنا ومنحنا الوقت الكافي للدبلوماسية

الإباء/ متابعة

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، الاحد، أن إيران اثبتت جديتها في مواقفها المعلنة وأنها لن تجامل على حساب مصالحها باتخاذها الخطوة الرابعة لخفض التزاماتها النووية، لافتاً الى ان ايران منحت الوقت الكافي للدبلوماسية.

وقال موسوي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، ان “وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيزور كازاخستان غداً الاثنين بشان مبادرة هرمز للسلام، الذي طرحه رئيس الجمهورية في الجمعية العامة للامم المتحدة وتم ارساله بالتفصيل الى الدول المعنية ومنها السعودية والبحرين وكانت لها انعكاسات جيدة”.

واشار الى “اننا لا نتطرق الى التفاصيل الآن إلا أن البحث حولها جار في الوقت الحاضر في الدول المعنية”، معرباً عن امله “بأن تحظى هذه الخطوة الخيرة للجمهورية الاسلامية الايرانية بترحيب هذه الدول وان نشهد استتباب الامن والاستقرار في المنطقة”.

ولفت الى ان “ايران قررت خفض التزاماتها في اطار حقوقها المنصوص عليها في الاتفاق النووي”، مضيفاً أن “ايران كان بامكانها ان تعمل بصورة قطعية او تدريجية وقد اختارت اتخاذ خطواتها تدريجيا لتبقى في الاتفاق النووي وتحفظ التزاماتها”.

وتابع أن “الخطوة الرابعة لخفض الالتزامات من قبل ايران جاءت وفقا للبندين 5 و 6 من الاتفاق النووي، وان اتخاذ هذه الخطوة اثبت بان الجمهورية الاسلامية الايرانية جادة في مواقفها المعلنة ولا تجامل على حساب مصالح الشعب الايراني”.

واوضح، ان “باب الدبلوماسية ما زال مفتوحاً لكننا لم نعقد الامل على احد وقمنا بتنفيذ هذا العمل وفقا لمسؤوليتنا الذاتية وسوف لن نبقى بانتظار الوعود”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى