أخباردولي و عربيسلايدر

أنصار المعارضة البوليفية يستولون على وسائل إعلام حكومية

الإباء/ متابعة

استولى أنصار المعارضة البوليفية على محطة الإذاعة الحكومية والقناة التلفزيونية وأجبروا موظفيهم التوقف عن بث أي محتوى يغطي الاحتجاجات الجارية في البلاد.

وقال مدير المحطة الإذاعية، لإيفان مالدونادو : إن المحتجون الذين طوقوا استوديوهات محطة الإذاعة والتلفزيون، احتجزوهم لمدة ساعتين وهددوا بتدمير معداتهم. إذا لم يوقفوا عملهم الصحفي.

وفي سياق متصل أدان الرئيس البوليفي إيفو موراليس على تويتر الهجوم على محطة الإذاعة والتلفزيون.

وكتب موراليس على شبكة التواصل الاجتماعي، أن مجموعات إجرامية منظمة استولت على محطة الإذاعة الحكومية” باتريا نويفا” والقناة التلفزيونية ” بي تي في”، وأجبرت من خلال التهديد والترهيب الصحفيين على ترك أماكن عملهم.

وأضاف “يقولون إنهم يدافعون عن الديمقراطية، لكنهم يتصرفون مثل الأنظمة الديكتاتورية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى