أخباراقتصاد

البنك المركزي الايراني: خطة الضغوط القصوى الاميركية باءت بالفشل

قناة الإبـاء/بغداد

أكد محافظ البنك المركزي الايراني عبد الناصر همتي، الاثنين، أن خطة الضغوط القصوى الاميركية آلت الى الفشل، مشيرا إلى أنه سيتم تركيز الجهود الاقتصادية، من الآن فصاعدًا، على رفع حجم الناتج المحلي الإجمالي.

وقال همتي في تصريح اوردته “فارس”، إنه “يمر عام واحد على بدء الحرب الاقتصادية والحظر المصرفي وحظر تصدير النفط الايراني من قبل اميركا لكنها فشلت في تحقيق هدفها الرئيسي المتمثل في تدمير اقتصاد ايران واخضاعها”.

واضاف، ان “قيمة العملة الاجنبية التي عدّها الاميركيون مؤشرا مهما قد انخفضت الى 113000 ريال حالياً فيما كانت قيمتها 143500 في مثل هذا اليوم من العام الماضي وهو مايدلل على ارتفاع قيمة العملة الوطنية بنسبة 21 بالمئة”.

واعتبر أن “التضخم الناجم عن تغيير قيمة العملة الاجنبية والاخلال في القطاع الخارجي من الاقتصاد سبب ضغوطا كبيرة على الاقتصاد الايراني لاسيما الشرائح ذات الدخل المحدود وتضرر الجانب الرفاهي لعدد كبير من الناس بسبب الحظر والذي يحتاج الى الاصلاح لكن الاقتصاد شهد عودة الاستقرار بشكل نسبي وسجلت مؤشرات اقتصادية هامة كالتضخم والنمو في القطاعات غير النفطية تقدماً هادئاً”.

واكد همتي ضرورة “تركيز الجهود الاقتصادية، من الآن فصاعدًا، على رفع حجم الناتج المحلي الإجمالي وتعزيز الإنتاج الوطني ، وتقليل اعتماد الموازنة الحكومية على النفط وتأمين الاقتصاد من تقلبات عائداته والإسراع بإصلاح النظام المصرفي في البلاد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى