سياسيأخبار

اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ اﻟﻜﺮدﺳﺘﺎﻧﻲ يؤكد تسليم حصة من نفط الاقليم لبغداد ﺿﻤﻦ ﻣﻮازﻧﺔ 2020

قناة الإبـاء /بغداد

ﻛﺸﻔﺖ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﻋﻦ اﻟﺤﺰب اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ اﻟﻜﺮدﺳﺘﺎﻧﻲ اﺧــﻼص اﻟﺪﻟﻴﻤﻲ، ان اﻻﻗﻠﻴﻢ ﺳﻴﺴﻠﻢ 250 أﻟــﻒ ﺑﺮﻣﻴﻞ، المتفق ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻊ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ، ﺿﻤﻦ ﻣﻮازﻧﺔ 2020.

وقالت اﻟﺪﻟﻴﻤﻲ ﻓﻲ تصريح صحفي، “ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﻣﺸﻜﻼت ﻃــﻮال اﻟــﻌــﺎم اﻟﺤﺎﻟﻲ ﺑﺨﺼﻮص ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﺴﻠﻴﻢ اﻗﻠﻴﻢ ﻛــﺮدﺳــﺘــﺎن ﻣﺎ ﻗﻴﻤﺘﻪ 250 اﻟــﻒ ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻧﻔﻂ اﻟــﻰ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻻﺗــﺤــﺎدﻳــﺔ ﻋﺒﺮ ﺷﺮﻛﺔ ﺗﺴﻮﻳﻖ اﻟﻨﻔﻂ (سومو)”.

وأﻛﺪت اﻟﺪﻟﻴﻤﻲ “ﻗﺮب وﺻﻮل وﻓﻮد ﻛﺮدﻳﺔ ﻟﻠﻘﺎء رﺋﻴﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻋﺎدل ﻋﺒﺪ المهدي ﻟﺤﻞ اﻟﺨﻼف اﻟﻨﻔﻄﻲ بين اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ واﻻﻗﻠﻴﻢ، وﺗﺴﻠﻴﻢ اﻟﺤﺼﺔ المقررة ﻓــﻲ الموازنة المقدرة بـ250 الف ﺑﺮﻣﻴﻞ”، ﻣﺒﻴﻨﺔ اﻧــﻪ “ﺑﻌﺪ ذﻟــﻚ ﺳﻨﺬﻫﺐ ﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﻣــﻮازﻧــﺔ اﻻﻗــﻠــﻴــﻢ ﺧــﻼل اﻟﺴﻨﺔ المالية اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ”.

ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ، ﺗﻮﻗﻊ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب حسين ﺣﺴﻦ ﻧﺮﻣﻮ ان “ﻳﻜﻮن اﻗــﺮار ﻣﻮازﻧﺔ اﻟﻌﺎم المقبل ﺻﻌبا ﺟﺪا ﻓﻲ ﺣﺎل ﻋﺪم اﻟﺘﺰام اﻻﻗﻠﻴﻢ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﺑﻨﻮد ﻣﻮازﻧﺔ 2019 و2020″، ﻣﺒﻴنا ان “اﺣﺪ ﺑﻨﻮد ﻣﻮازﻧﺔ 2019 ﻛﺎن ﻳﻨﺺ ﻋﻠﻰ ﺗﺴﻠﻴﻢ 250 اﻟﻒ ﺑﺮﻣﻴﻞ ﻣﻦ اﻻﻗﻠﻴﻢ اﻟﻰ المركز ﻋﺒﺮ (ﺳﻮﻣﻮ)، ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻣﻨﺢ اﻻﻗﻠﻴﻢ ﻣﻮازﻧﺘﻪ اﻟﺴﻨﻮﻳﺔ”.

وﺗﻮﻗﻊ ﻧﺮﻣﻮ، ان “ﻳﻜﻮن اﻗــﺮار موازنة اﻟﻌﺎم المقبل ﺻﻌبا ﺟــﺪا وﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﺻﺎﻟﺢ اﻻﻗﻠﻴﻢ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺑﻨﻮد الموازنة”، ﻣـــﺆﻛـــﺪا ان “اﻻﻗــﻠــﻴــﻢ ﻣــﺘــﻔــﺎﺋــﻞ ﺑــﺤــﻞ اﻟــﻘــﻀــﺎﻳــﺎ واﻻﺗــﻔــﺎﻗــﻴــﺎت المستقبلية ﺑﻴﻨﻪ وبين اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ ﺧﻼل المرحلة المقبلة”.

وأﺿﺎف ﻧﺮﻣﻮ أن “ﻫﻨﺎك ﻃﻠﺒﺎ ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ ﺑﺘﺴﻠﻴﻢ واردات اﻟﻨﻔﻂ ﻓﻲ ﻣﻮازﻧﺔ اﻟﻌﺎم المقبل ﺑﺄﺛﺮ رﺟﻌﻲ”، ﻋﺎدا “ﺻﻔﺎء اﻟﻨﻮاﻳﺎ اﺳﺎﺳﺎ ﻟﺤﻞ امشاكل اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ بين الطريفن”.

اﻣﺎ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب الماس ﻓﺎﺿﻞ ﻓﻘﺪ ﺷﺪدت ﻋﻠﻰ ﺿﺮورة ان “ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺣﻮار ﺟﺪي وﺻﺮﻳﺢ بين اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻻﺗﺤﺎدﻳﺔ وﺣﻜﻮﻣﺔ ﻛﺮدﺳﺘﺎن ﺑﻬﺪف اﻟﺘﻮﺻﻞ اﻟﻰ اﺗﻔﺎق ﻳﻨﻬﻲ اﻟﺨﻼﻓﺎت ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ اﻟﺘﻲ راح ﺿﺤﻴﺘﻬﺎ اﻟﺸﻌﺐ ﻋﻠﻰ ﻣﺪى اﻟﺴﻨﻮات الماضية.

وﻗﺎﻟﺖ ﻓﺎﺿﻞ، ﻟـ اﻟﺼﺒﺎح ان “المركز واﻻﻗﻠﻴﻢ ﻳﺠﺐ ان ﻳﻄﺮﺣﺎ اﺑﺮز المحاور ﻓﻲ ﻟﻘﺎﺋﻬﻤﺎ اﻟﻘﺮﻳﺐ ﺑﺸﺄن المشاكل ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ، واﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﺒﺪأ اﻟﺸﻔﺎﻓﻴﺔ وان ﺗﻜﻮن اﻟــﺤــﻮارات ﺟﺪﻳﺔ ﻟﺤﻞ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺨﻼﻓﺎت اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪى اﻟﺴﻨﻮات الماضية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى