سياسيأخبار

الكربلائي يشدد على أداء الحقوق ويحذر من إنحدار خطير للطلبة

قناة الإباء

شدد ممثل المرجعية الدينية العليا، في كربلاء المقدسة، الشيخ عبد المهدي الكربلائي،على ضرورة أداء الحقوق” محذراً في الوقت نفسه “من إنحدار خطير يهدد الطلبة”.

وقال الشيخ الكربلائي في خطبة الجمعة التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الشريف “بمناسبة استشهاد الامام السجاد عليه السلام نذكر باننا أهملنا رسالته في الحقوق التي يجب تعلمها وتطبيقها في حياتنا الدنيا والتي هي شاملة بكل ما يتعلق بحقوق الانسان والمحيط الذي يحيط بها”.

كما دعا الى تطبيق الرسالة “إبتداءً من الحاكم والمحكوم والراعي والرعية، ونحن نعيش الذكرى احفظوا هذا الحديث دائما الذي اكدنا عليه مرارا وقال {رحم الله من احيا امرنا بتعلم علمونا وتعلمونها الناس فانهم لو علموا محاسن كلامنا لاتبعونا}”.

ولفت الشيخ الكربلائي الى ان “أبرز مشاكلنا إهمال الحقوق مع الله ومع الآخرين ومع النفس والواحد منا يطالب بحقوقه من الاخرين ويرتب النزاع والمشاكل اذا لم تتحقق لكن هل هو يراعي بنفس الدرجة حقوق الآخرين عليه والكل يطلب منا ان يعطيه الله كل شيء لكن هل هو يراعي حقوق الله، والزوج يطالب بكل حقوقه من الزوجة وبالعكس وهو يرتب مشاكل على ذلك” مبينا ان “الحقوق متبادلة وليس من طرف واحد”.

وشدد الشيخ الكربلائي على الإهتمام “ولو بعض الشيء القليل بهذه الرسالة الالهية في الحقوق سواء بمدارسنا أو جامعاتنا او المؤسسات الحكومية والتثقيف لها وفي المجالس الحسينية والعامة والتعريف بهذه الحقوق” منوها الى ان “رسالة الحقوق تضمنت جميع الحقوق للانسان والمجتمع وحقوق التعايش الاجتماعي بدءاً من الفرد والاسرة”.

ولفت الى “عدم مراعاة حقوق الأبوين، فالأب نعم الوجود والأم تعبت بكل كيانها في سبيل نمو الأبن والعلم مسؤولية في ايصاله للآخرين والطالب مؤتمن للمعلم واعطاء الامانة حقها، ولا فائدة من علم بلا تربية وتهذيب الطالب وتخلقه بالاخلاق الحميدة”.

وقال “اذا ركزنا على المادة العلمية فقط فسينحدر الكثير من الطلبة الى مزالق المخدرات والفجور وربما يكونوا اعضاء ضارين للبلد مستقبلا فالعلم عقاله الاخلاق والحكمة ونرجو من جميع المؤسسات التربوية بان يكون الاهتمام كاف بهذين المجالين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى