سياسيأخبار

نائب: التقارير المفبركة كانت وراء قرار سحب الحشد من سهل نينوى

قناة الإبـاء /بغداد

اكد النائب عن تحالف الفتح قصي الشبكي، الاثنين، ان التقارير المفبركة كانت وراء قرار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بسحب اللواء 30 في الحشد الشعبي من سيسطرات سهل نينوى.
وقال الشبكي في تصريح صحفي ان “اهالي سهل نينوى نظموا اعتصاما مفتوحا وقطعوا الطريق الرابط بمنطقتهم بسبب قرارات الحكومة”، مبينا أن “قرارات رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بسحب اللواء 30 في الحشد الشعبي من سهل نينوى تثير الاستغراب، وبالتالي فهي استهداف للاقليات”.
واوضح ان “التقارير المفبركة كانت وراء قرار سحب الحشد الشعبي من سهل نينوى، حيث هناك جهات تسعى لافراغ سهل نينوى من الحشد الشعبي”، مشيرا إلى أن “اهالي سهل نينوى لايمكن ان يقبلوا بقرار سحب الحشد الشعبي من منطقتهم”.
ولفت الشبكي إلى أن “هناك رضوخ للارادة الاخرى وعلى الحكومة مراجعة قراراتها بشأن سهل نينوى”، مؤكدا أن “المعتصمين من ابناء سهل نينوى لن يتنازلوا او يتركوا اعتصامهم لحين تنفيذ مطالبهم، بالابقاء على قوات الحشد الشعبي اللواء 30 المشكل من اهالي هذه المنطقة، وعدم المجيء بقوات اخرى لحماية مناطقهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى