أخبارسياسي

السامرائي: الربط السككي بين العراق والكويت يقلص اهتمام الأخيرةب التعاون الخليجي

قناة الإبـاء /بغداد

اكد المستشار الاسبق لرئيس الجمهورية وفيق السامرائي، الاثنين، ان الربط السككي والبري بين الكويت والعراق سيشكل دفعة قوية لرؤوس الأموال الكويتية الضخمة للاستثمار في العراق، مبينا ان تلك الخطوة ستؤدي الى اهتمام الكويت بمجلس التعاون الخليجي.

وقال السامرائي في منشور على صفحته “فيسبوك” ان ” بعيدا عن نظريات التآمر والتشكيك، إن كل ما يقال عن ان الاتفاقات العراقية الكويتية تخدم الكويت أكثر من العراق وتضعف صناعاته المقبلة وموانئه تقييم لايستند إلى بُعْدٍ استراتيجي”.

واضاف ان “الربط البري والسككي للكويت بأوروبا وآسيا عبر العراق يعزز المصالح الاستراتيجية العراقية والكويتية في آن واحد، ويشكل دفعة قوية لرؤوس الأموال الكويتية الضخمة للاستثمار في العراق”.

واضاف ان ” تلك الخطوة ستقلل من اهتمام الكويت بمجلس التعاون الخليجي الذي تقلص وسيتقلص دوره بسبب تحفظ مسقط الدائم وانسلاخ الدوحة واستقلالية القرار الكويتي. وفي المحصلة فالعلاقة المتطورة بين البلدين مهمة جدا لهما”.

وبشأن مساعي العراق في تهدئة الاوضاع بين ايران وبريطانيا ذكر السامرائي ان ” اعادة الهدوء والتحسن (المتوقع/المرتقب/المفترض) في العلاقات البريطانية الإيرانية تقدم فرصة كبيرة ومفيدة جدا للندن وطهران وبغداد لأسباب كثيرة ومهمة. وفي كل ما نُشِرَ علنا من سنوات عدة، فإن بريطانيا لم تعتبر إيران عدوا، ولاتزال متمسكة بالمحافظة على الاتفاق النووي، وما حدث جراء حجز ناقلتي النفط يمكن تسويته.

واشار الى ان “خروج بريطانيا المرتقب من الاتحاد الأوروبي سيزيدها قوة استراتيجية تفوق كثيرا الثقل الأوروبي، والعلاقة الوثيقة بين لندن وبغداد مهمة جدا استراتيجيا، وكذلك بين طهران وبغداد. ولاشك في أن لندن وطهران وقفتا بقوة إلى جانب العراق في حرب داعش التي كانت في مرحلتها الأولى مصيرية.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى