أخبارأمني

قيادي بالحشد يكشف تفاصيل عن الضربة المفاجئة: لا وجود للحرس الثوري

قناة الإبـاء / بغداد

كشف المتحدث باسم محور الشمال في الحشد الشعبي علي الحسيني، السبت، تفاصيل جديدة عن الضربة التي استهدفت معسكر الشهداء في صلاح الدين، لافتا إلى عدم وجود عسكريين أو عناصر من الحرس الثوري الإيراني.

وقال الحسيني في تصريح صحفي إن “قصف معسكر الشهداء في صلاح الدين، يوم أمس، أستهدف مقرا اداريا ولم يكن عسكريا”.
وأضاف الحسيني، أن “المقر كان فيه عنصرين فقط وقد اصيبوا خلال القصف بجروح طفيفة ولم يستشهد احد”.
وحول وجود عناصر من الحرس الثوري، أكد الحسيني قائلا: “لا وجود لحرس ثوري كما اشاعت ذلك وسائل الاعلام العربية المغرضة والتحقيق سيجري من قبل قيادة العمليات المشتركة لمعرفة الأسباب ومن هي الجهة التي تقف خلف الحادث”.
وتعرض  معسكر الشهداء في منطقة آمرلي التابع الى لـ 16 حشد شعبي، فجر يوم أمس، الى قصف برمانة ألقتها طائرة مسيرة مجهولة  وأدى القصف الى جرح اثنين.
وعلى إثرها وجه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق مؤلفة من قيادة العمليات المشتركة وممثليين من قيادة القوة الجوية وقيادة الدفاع الجوي وهيئة الحشد الشعبي لبيان حقيقة  ماحصل في المعسكر.
وأفادت مصادر أمنية، بوقت سابق من صباح اليوم، بأن القصف الذي تعرض له معسكر الشهداء التابع للحشد الشعبي أسقط 15 قائدا من حزب الله اللبناني.انتهى29/أ43

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى